حائط دار الولادة بسيدي يوسف بن علي” كان سيسقط ” .

0 671

 

بعد اللقاء التواصلي لمجلس مقاطعة سيدي يوسف بن علي مع فعاليات المجتمع المدني و الذي كان منتظرا منه الإجابة عن عدة تساؤلات تشغل بال متتبعي الشأن المحلي بالمنطقة، أثير مشكل حائط دار الولادة بسيدي يوسف بن علي المهدد بالسقوط، على حَسب الإجراءات البلاستيكية التي قامت بها إحدى الجهات منذ شهور، و تتمثل في وضع أعمدة خشيبة شبه مثبة بالجبص بطرق عشوائية ( جبص، شانديل، مسمار ستة) والتي أثارة حفيظة ساكنة المنطقة.

وبعد المقال الذي نشرته جريدة بيان مراكش تحت عنوان ( حائط دار الولادة بسيدي يوسف بن علي،” حلول ترقيعية أم تحايل للحصول على صفقة”..؟)

تفاجأ المواطنون بإزالة تلك الأعمد و عدم تعوضها بإحترازات أخرى لحفظ  سلامة المواطنين، وهذا ما دفع أحد المتدخلين خلال اللقاء من طرح هذه النقطة و الخوض في تفاصيلها طمعا في إجابة شافية، حيث جاء الرد على لسان رئيس مجلس مقاطعة سيدي يوسف بن علي أنه تدخل و راسل الجهات المعنية عبر السلطات المحلية  بخصوص هذا الموضوع و هم في انتظار الرد.
و هذا ما قد يزكي سلسلة من التساؤلات التي تناولناها في مقالنا السابق عن طبيعة و طرق تمرير الصفقات و أولوية سلامة المواطنين امام تهاون المسؤول.

قد يعجبك ايضا

اترك رد