حديث الصورة … من إعداد ذ. مراد بولرباح.

0 91

إحدى الواجهات التجارية لمراكش….ممر الأمراء (prince)..

هي ليست صورة لمكان “بباريز” ،كما سيعتقد المتأمل في الصورة خصوصا إذا مر عليها …مرور الكرام…./ نظرا لروعة المشهد الخارجي له.
مكان في فترة نعومة الجو الغير الممطر والشمس الدافئة…فإنك وأنت المار من هذا المكان المسمى ” برانس”،ستجد نفسك في زحمة لاتطاق ،حيث المتاجر لبيع الألبسة والأحذية، وقساريات تضم حوانيت وحوينتات ..كلها مخصصة لبيع جميع أصناف الألبسة..للرجال والنساء والأطفال وحتى الشباب..(لحماق ؤصااافي). وهو كذلك مسيج بمقاهي
متواضعة حيث تقديم ” الرغايف والمسمن والبطبوط) ، والعصائر وكل ماتشتهيه العين والبطن…ذون الحديث عن (لبرارد ديال أتاي) (ؤكيسان تلقهاوي سخاااان).
وإذا توافرت لديك إمكانيات أخرى _فليسات تلمعقول-،….. فيمكنك ولوج قيسارية “الدهب”، حيث أطباق من ” لمضام وتبلاج ؤ سناسل ؤلخواتم آخر تخريجة والموديل”.
الحاصول …لبرانس prince, …ممر أخذ مكانته في السوق التجاري الشعبي.
وصورتنا اليوم الذي تم توصيفها..ما هي إلا واحدةمن الأماكن التي إصبحت ذات صيت وشهرة على المستوى الدولي…مادام
ممر”برانس”، محاط كذلك بترسانة من الفنادق الرخيصة ولكل الفئات والشرائح…ذون الحديث أنه يحادي الساحة العالمية ..
ساحة “جامع الفنا”…..ولاتنسوا ملاحظاتكم عن الصورة:جمال مظهرها نابع كذلك من سحر الرحمة الربانية ،حيث الأمطار الغزيرة التي تهاطلت على المدينة وأصبغتها حلة تنعش النفوس ….(خمسة ؤخميس عليك يامدينة الشرفاء والأولياء).

قد يعجبك ايضا

اترك رد