حفر كبيرة و تشققات تثير استياء مستعملي الطريق الوطنية رقم 9 الرابطة بين مراكش و الشويطر.+(صور)

0 494

تعتبر الطريق الوطنية رقم 9 و بالضبط المقطع الرابطة بين منطقة سيدي يوسف بن علي و جماعة الشويطر من الطرقات الخطيرة بالمنطقة و التي تسجل سنويا حوادث سير مميتة يذهب ضحيتها ابرياء حيث تعالت أصوات المهتمين بضرورة إصلاحها أكثر من مرة لكن لا حياة لمن تنادي، فعلى الرغم من الحركة الدؤوبة التي يشهدها هذا الخط يوميا بمن فيهم مسؤولين من كل المشارب إلا أن وضعيته مازالت مزرية و تثير الإشمئزاز بسبب الأضرار الجسيمة التي لحقت به.

وقد عبر بعض مستعملي هذا الطريق في اتصال هاتفي “لجريدة بيان مراكش” عن استياءهم من الحالة الكارثية التي اضحت عليه هذه الطريق بعد انتشار العديد من الحفر الكبيرة في وسطها وكذا تآكل جنباتها بفعل سيول الأمطار و الإهمال الذي طال هذا الخط الطرقي الشيئ الذي يتسبب في حوادث سير قاتلة أثناء محاولة السائقين تجنب هذه الحفر بسياراتهم.

و أضاف أيضا مستعملي هذا الطريق في حديث مع جريدة بيان مراكش أن انعدام المستلزمات الضرورية و تواجد الحفر العميقة وسط الطريق و كذا التصدعات و التشققات التي أصبحت عليها هذه الطريق تعد مصائد خطيرة لهم، مطالبين بضرورة صيانتها و تحسين جودتها في أقرب وقت ممكن خاصة أنها تعتبر شريان رئيسي لربط بعض الجماعات القروية بمراكش و بمدن الداخل في ظل السبات العميق الذي عليه إدارة التجهيز التي لم تحرك ساكنا للقيام بواجبها المنوط بها، إذ يعاني كثيرا مرتدي هذا الطريق من الأضرار الجسيمة التي لحقت بسياراتهم جراء تظهور حالة الطريق.

قد يعجبك ايضا

اترك رد