حقوقيون يطالبون بفتح تحقيق حول مزاعم وفاة أشخاص جراء انقطاع الأكسجين بالمستشفى الجهوي ابن زهر بمراكش

0 329

توصلت بيان مراكش بنسخة من مراسلة وجهتها الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة مراكش
الى السيد الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بمراكش تطالب منخلالها فتح تحقيق حول مزاعم وفاة أشخاص جراء انقطاع الأكسجين بالمستشفى الجهوي ابن زهر بمراكش، وفي ما يلي النص الكامل لمراسلةالجمعية الحقوقية:
تناقلت العديد من المواقع الإلكترونية خبر وفاة أشخاص يوم الاربعاء 04 غشت الجاري، جراء انقطاع او ضعف إيصال الأكسجين بالمستشفى الجهوي ابن زهر المامونية، الذي يشهد توافد العشرات من المصابين يوميا بكوفيد 19، و قد سبق لفرع المنارة مراكش أن سجل عدم قدرة المستشفى الجهوي ابن زهر، عن استقبال المصابين الوافدين من مراكش و نواحيه، كما أن المدخل الرئيسي للمستشفى يشهد تجمهرا يوميا قد يساهم في ارتفاع عدد المصابين و ينذر بكارثة إنسانية تلوح في الأفق.
كما ان هناك اوديوهات واشرطة توصلنا بها تشير الى انقطاع الأكسجين و نقصانه عن المرضى في أماكن العزل الخاصة بالعناية بالمصابين بالفيروس التاجي كوفيد 19، لكن المديرية الجهوية للصحة بجهة مراكش آسفي، أعلنت حتى دون إجراء أي بحث أو تحقيق أن الخبر عار من الصحة وانه لم يكن هناك أي انقطاع للاكسجين بالمطلق.
في حين ان هناك معطيات تفيذ ان الانقطاع او نقص تدفق الأوكسجين قد حدث حوالي الساعة الثانية والنصف صباحا ، وان الامر استدعى تدخل الشركة المكلفة بالاصلاح والصيانة، وقد يكون الامر اما بسبب عطب ثقني او انقطاع التيار الكهربائي ، وهذا السبب الثاني خطير اذا حدث ، لأنه من المفروض تجهيز المستشفى بمولد كهربائي ميكانيكي لتزويد المستشفى بشكل اوتوماتيكي بالطاقة الكهربائية في حالة انقطاع الثيار الكهربائي، وهذه ثقنية معمول بها في كل المصالح ذات الحساسية المهمة (Groupe Électrogène )
إننا في الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة مراكش، إذ نتابع بقلق شديد وضعية المستشفى الجهوي ابن زهر، ننبه الساهرين على القطاع الصحي بتدخل العاجل، حرصا على ضمان الحق في الحياة و الحق في العلاج لكافة المواطنين و المواطنات وصونا للحق في الصحة التي تنص عليه الاتفاقيات و المعاهدات الدولية وعلى رأسها الاعلان العالمي لحقوق الإنسان و العهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية و الاجتماعية و الثقافية.
نناشدكم السيد الوكيل العام للملك لذى محكمة الإستئناف بمراكش، بفتح تحقيق قضائي لاجلاء حقيقة الأمور وكشفها و الوقوف على الظروف والملابسات التي صاحبت وفاة مواطنين جراء إحتمال إنقطاع الأكسجين او نقصه، إحقاقا للحق وتفعيلا لسيادة للقانون، واقرارا لربط المسؤولية بالمحاسبة المنصوص عليها في الدستور .
و في إنتظار ماستتخدونه من إجراءات قانونية، تقبلوا السيد الوكيل العام للملك، خالص عبارات مشاعرنا الصادقة.

عن المكتب
الرئيسة عواطف اتريعي
الخميس 12 غشت 2021

قد يعجبك ايضا

اترك رد