حوالي 334 مليار دولار حجم الخسائر المادية على خلفية العقوبات المتبادلة بين روسيا والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة (بوتين)

0 101

قال الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، اليوم الخميس ، أن حجم الخسائر المادية على خلفية العقوبات المتبادلة بين روسيا والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة منذ سنة 2014 ،بلغت ما مجموعه 334 مليار دولار .

وأوضح بوتين، ردا على سؤال حول تأثير العقوبات الغربية على مستوى المعيشة في روسيا، خلال الخط المباشر الـ17 مع المواطنين الروس ، أن “الإجراءات التقييدية الغربية منذ العام 2014 أدت إلى خسارة لروسيا بقيمة 50 مليار دولار، فيما خسر كل من الاتحاد الأوروبي 240 مليار دولار، والولايات المتحدة 17 مليار دولار، واليابان 27 مليار دولار”.

وأشار بوتين إلى أن روسيا ” لم تدخل في سجال مع أحد، ولهذا السبب لا يدور الحديث عن أي مصالحة مع الدول الغربية”، مشددا على أنه “من غير المرجح أن تحدث تغييرات جذرية في موقف الغرب تجاه موسكو” .

وتطرق الرئيس الروسي في هذا السياق إلى الصين، مشيرا إلى أنه لا توجد خلافات سياسية للدول الغربية معها، مثل تلك التي تشهدها العلاقات بين روسيا والغرب، بما في ذلك في إطار الأزمة الأوكرانية، واصفا في هذا الاطار الاتهامات الموجهة إلى روسيا بسبب قضية منطقة دونباس شرق أوكرانيا بأنها غير صحيحة .

واعتبر بوتين “أن الإجراءات التي تتخذها الولايات المتحدة في إطار “الحرب التجارية” ضد الصين أيضا “تمثل نوعا من العقوبات هدفها ردع تطور البلاد”.

وقال رئيس الدولة الروسية، إن “نفس الشيء يحدث مع روسيا الآن وسيحدث معها لاحقا “،موضحا في الوقت نفسه ،”أنه لهذا السبب، إذا أردنا تبوأ مكانة مرموقة، فيجب علينا أن نصبح أقوياء، بما في ذلك وبالدرجة الأولى في قطاع الاقتصاد”.

ورحب الرئيس الروسي بالدعوات الأوروبية إلى رفع الإجراءات التقييدية، متسائلا في الوقت ذاته “ما الفائدة من العقوبات”.

د

قد يعجبك ايضا

اترك رد