خروقات في البناء العشوائي و فساد يطال الملحقة الإدراية “الحي الجديد” سيدي يوسف بن علي مراكش.

0 9٬572

تشهد الملحقة الإدارية الحي الجديد بسيدي يوسف بن علي خروقات سافرة في البناء العشوائي وخاصة بمنطقة” الحي الجديد ” بحيث يتم فتح أبواب خلفية و محلات ناهيك عن بناء طوابق دون ترخيص مسبق من الجهات المختصة، مما يعد خرقا واضحا لمقتضيات القانون 66-12 بخصوص مراقبة و جزر المخالفات في مجال التعمير، فساكنة الحي الجديد تستنكر هذه السلوكيات التي يساهم فيها بشكل كبير أعوان السلطة اللذين يلعبون دور الوساطة بين المخالفين و قائد الملحقة في تمرير هذه الأعمال اللامسؤولة والتي تشوه جمالية البناء في تحد علني للقانون و بدون حسيب ولا رقيب.

كما تعرف هذه الملحقة تسيب الموظفين على المواطنين و ممارسة سلوكيات في غنى عنها تضرب عرض الحائق خطاب جلالة الملك محمد السادس نصر الله الذي يحث فيه عن علاقة الإدارة بالمواطن و أن تدبير شؤون المواطنين وخدمة مصلحتهم يعتبر مسؤولية وطنية و أمانة جسيمة لا تقبل التهاون ولا التأخير ،وأن النجاعة الإدارية هي معيار لتقدم الأمم، لكن للأسف ماتشهده هذه الملحقة يؤكد على عدم الفهم الواضح لخطاب جلالة الملك وعدم استيعاب أبعاده  للنهوض و الرقي ببلادنا، بحيث يتم تهميش المواطنين و تأخير قضاء مصالحهم من طرف الموظفين إضافة إلى رفض قائد الملحقة استقبال المواطنين و غلق الباب عليهم بدريعة (ممساليش ليكم) و هذا ما حصل اليوم مع أحد المواطنين الذي تمت السخرية منه من طرف بعض الموظفين أسفر عن تدخل قائد الملحقة بإعطاء أمر لرجاله بتركيب” الأصفاد” له دون الإستماع له أو إنصافه و هذا يعتر إهانة في حق هذا المواطن الذي أصيب بالذهول و الحيرة مما تعرض له من شطط في استعمال السلطة .
و قد توصلت جريدة بيان مراكش من مصدر مقرب و موثوق أن هناك فساد إداري ملغوم يمارس في تصحيح الإمضاء و تنازلات بيع البقع الأرضية بحيث تتم خارج الملحقة الإدارية وفي أوقات لا تشتغل فيها الإدارة أي أنها تتم في المنازل لتغطية الشبهات التي تطالها، كل هذه الخروقات و الممارسات مسكوت عنها بالرغم من علم قائد الملحقة الحي الجديد ، و هذا ما جعل ساكنة الحي الجديد بسيدي يوسف تستنكر هذه التصرفات اللاأخلاقية و تطلب تدخل عاجل من والي الجهة السيد كريم قسي لحلو و من السيد باشا سيدي يوسف بن علي لإيقاف هذه الفوضى التي تعرفها هذه المنطقة و التدخل للحد من الشطط في السلطة تجاه المواطنين لترسيخ خطاب ملكنا الذي ينهجه منذ ثمانينيات القرن الماضي في علاقة الإدارة بالمواطن.

يتبع…..

قد يعجبك ايضا

اترك رد