رابطة وكالات أنباء البحر الأبيض المتوسط تعقد جمعيتها العامة الـ30 بدوبروفنيك.

0 212

عقدت رابطة وكالات أنباء البحر الأبيض المتوسط (أمان)، اليوم الأربعاء بدوبروفنيك (جنوب كرواتيا)، الدورة الثلاثين لجمعيتها العامة، بمشاركة وكالة المغرب العربي للأنباء.

وبعد عرض لأنشطة الرابطة برسم الولاية الحالية، صادق المشاركون في هذا الاجتماع على التقريرين الأدبي والمالي للسنة المالية 2021 وأوكلوا لوكالة الأنباء الكرواتية رئاسة الرابطة للفترة 2022-2023، في شخص مديرتها العامة برانكا-غابرييلا فوفوديتش. كما أعادوا بالإجماع انتخاب جورج بينينتاكس (قبرص) أمينا عاما للرابطة لمدة ثلاث سنوات (2022-2025).

وصادق أعضاء الرابطة على تنظيم الدورتين القادمتين في كل من تونس سنة  2023 وروما سنة 2024، حيث أبدى ممثلو  وكالة الأنباء التونسية (TAP) ووكالة الأنباء الإيطالية (ANSA) رغبتهما، في استضافة، على التوالي، الدورتين القادمتين.

 كما شهدت أشغال هذه الجمعية العامة الثلاثين اعتماد “إعلان دوبروفنيك” في ختام الندوة التي نظمتها أمس الثلاثاء، وكالة الأنباء الكرواتية (هينا) على هامش هذه الجمعية العامة، حول التنمية المستدامة في منطقة البحر الأبيض المتوسط، والتي ترأستها نينا أوبولين كورزينك، وزيرة الثقافة والإعلام الكرواتية.

 ويتضمن هذا الإعلان “التزام وكالات الأنباء المتوسطية بتحمل المسؤولية الكاملة في الدفاع وتعزيز التنمية المستدامة على الصعيد العالمي، خصوصا في منطقة البحر الأبيض المتوسط”.

 ومن خلال هذا الإعلان، تقر الوكالات “بالأهمية الأساسية لدور وسائل الإعلام في مسار تنفيذ أهداف التنمية المستدامة والبرنامج البيئي والاجتماعي والحكامة، وتعرب عن التزامها بأداء دورها الكامل الذي تضطلع به على المستويين الوطني والمحلي”.

 ويؤكد إعلان دوبروفنيك على المسؤولية الكبيرة لوكالات الأنباء في دورها الاجتماعي الخاص بتزويد الرأي العام بالأخبار بموضوعية وحيادية، وعلى ضرورة أن تكون منفتحة على الشراكات بين القطاعات من أجل أداء مهمتها المهنية والأخلاقية على أفضل وجه، والمساهمة، بالتالي، في تنفيذ أهداف التنمية المستدامة وأجندة البرنامج البيئي والاجتماعي والحكامة، في القطاعين الخاص والعام، وكذلك في المجتمع المدني. وتلتزم الوكالات بتنسيق جهودها داخل مجالاتها الوطنية بإطلاق الحوار، وتعزيز مثل هذه الشراكات والشبكات، على اعتبار أنه وحدها فقط الجهود المنسقة يمكن أن تقود إلى التغيير المطلوب لضمان مستقبل أكثر أمانا للأجيال القادمة.

 وتميزت الجلسة الختامية لهذا الاجتماع بتقديم جائزة أحسن مقال، والتي منحت لعماد الدغلي، صحفي بوكالة الأنباء السورية (سانا)، وجائزة أفضل صورة، والتي فاز بها ميغيل كارلو من الوكالة الأنباء الإسبانية.

 وتضم رابطة أنباء البحر الأبيض المتوسط، التي تأسست بتونس سنة 1991، 19 وكالات أنباء بالإضافة إلى أعضاء ملاحظين، من ضمنهم الفيدرالية الأطلسية لوكالات الأنباء الإفريقية.

وقد مثل وكالة المغرب العربي للأنباء في هذه الجمعية العامة رشيد التيجاني، مدير الاتصال والتعاون. 

قد يعجبك ايضا

اترك رد