رفاق بنعبد الله يستحضرون المسار النضالي والإعلامي للفقيد عبد القادر الجمالي قيدوم حزب الكتاب.

0 145

ينعي حزب التقدم والإشتراكية أحد مناضليه الذي بقي عضوا في الحزب لعقود، الصحفي عبد القادر الجمالي ، الذي وافته المنية مؤخرا، وخلف رحيله أسى عميقا وسط عائلته وذويه، وداخل الحزب.
ويستحضر الحزب، أمام هذا المصاب الأليم، المسار النضالي والإعلامي للفقيد، ضمن طاقم صحيفة” البيان” التي عمل بها طيلة سنوات عديدة، فضلا عن مهامه الحزبية المتنوعة سواء جهويا في الدار البيضاء أو وطنيا ضمن اللجنة المركزية، التي بقي عضوا فيها لولايات عديدة.
وإذ يدعو الحزب للراحل بموفور الرحمة والرضوان، ولأسرته الصغيرة بجميل الصبر والمواساة، يؤكد أن الرفيق عبد القادر الجمالي سيبقى في ذاكرة الحزب حاضرا ومحيلا على سيرة نضالية ومهنية ملتزمة بمبادئ الحزب ومواقفه، ونموذج للرفيق المخلص والملتزم.

قد يعجبك ايضا

اترك رد