رواق العطلة الصيفية..بقلم ذ. أحمد الكماني

0 236

لا يكفي التمتع بالقدرة على فتح آفاق مستقبل مشرقة فحسب، وإنما يجب ان يكون لك انجازات سابقة كافية لاقناع الاخرين بموقفك، وذلك هو الشرط المسبق للقيادة، لكن لا ضرورة لان تكون هذه الإنجازات سلسلة متواصلة من مكافآت التميز… فالناس بصرف النظر عن طبيعة حياتك يتطلعون إلى طريقة تغلبك على الصعاب التي تواجهك ويجدون فيها الخصائص المميزة لشخصيتك……. إذا تمعنت في حياة الشخصيات التاريخية، تلاحظ ان قلة قليلة كانوا محظوظين في نشاتهم وحتى لو تمتعوا بنعمة الولادة في ظروف مواتية فان حظوظهم كانت تنقلب في مرحلة ما ويعانون من انتكاسة حادة، أو يواجهون محنة شديدة، لم يولد هؤلاء الأشخاص في رغد من العيش لكنهم اكتسبوا قوة عظيمة بالتغلب على العقبات التي واجهتهم في حياتهم ببذل الجهد……
الخلاصة :
يمكن دائما ان تجد ما هو إيجابي وتحول جميع الاوضاع لصالحك بصرف النظر عما يحدث في حياتك، إذا مارست هذه الفلسفة ستقتنع ان ليس تمة ما يدعى أزمة او شدة وانما هي سلسلة متواصلة من الفرص التي منحن الله إياها………دمتم سالمين جميعاً احبتي في كل مكان.
لله المنة ولله الحمد
ويستمر العطاء والبدل ما دام في إلقلب نبض

احمد الكماني فدائي الإدارة التربوية

قد يعجبك ايضا

اترك رد