روسيا ترى أنه على اليابان الاعتراف بسيادتها على جزر الكوريل لتسريع مفاوضات السلام (لافروف)

0 116

قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، اليوم الثلاثاء، أن “الخطوة الأولى في عملية تسريع المفاوضات حول عملية السلام بين روسيا واليابان يجب أن تخطوها اليابان، وينبغي على طوكيو الاعتراف بنتائج الحرب العالمية الثانية وسيادة روسيا على جزر الكوريل الجنوبية”.

وأشار لافروف خلال محاضرة في دوشنبه ، إلى أن الرئيس الروسي ورئيس وزراء اليابان “أوعزا بتسريع المفاوضات حول اتفاق السلام “، موضحا بأن ” الخطوة الأولى يجب ان تخطوها طوكيو وليس موسكو “.

وقال رئبس الدبلوماسية الروسية إن الخطوة الأولى “يجب أن تصبح الاعتراف الكامل غير مشروط بنتائج الحرب العالمية الثانية، بما في ذلك سيادة روسيا الاتحادية على جميع الجزر بما فيها الكوريل الجنوبية”.

ومنذ سنوات عديدة، يطغى على العلاقات بين روسيا واليابان غياب معاهدة سلام بين الدولتين. وتعتبر اليابان جزر الكوريل الجنوبية ،وهي جزر كوناشير وشيكوتان إيتوروب وهابوماي تابعة لها ،وتصر على “عودتها” تحت السيادة اليابانية ،في إشارة إلى “الاتفاق الثنائي حول التجارة والحدود” الذي تم توقيعه في عام 1855. إلا أن موقف موسكو يؤكد أن هذه الجزر “أصبحت جزءا من أراضي الاتحاد السوفياتي في أعقاب الحرب العالمية الثانية وسيادة روسيا عليها ليست موضع شك” .

قد يعجبك ايضا

اترك رد