روسيا مستعدة لاتخاذ تدابير الرد اللازمة لضمان التوازن في مجال معاهدة الصواريخ (وزارة الخارجية)

0 62

قال نائب وزير الخارجية الروسي ألكسندر غروشكو، اليوم السبت ، إن موسكو “مستعدة لاتخاذ تدابير الرد اللازمة لضمان التوازن في مجال معاهدة الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى” .

و ابرز غروشكو ،في مقابلة مع مجلة “ميجدونارودنايا جيزن” (الحياة الدولية)” “سنتخذ جميع تدابير الرد اللازمة والمتماثلة من أجل ضمان التوازن في مجال معاهدة الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى” ، مضيفا في الوقت نفسه ، أن ” روسيا لا تخطط لنشر صواريخ، بما في ذلك في الجزء الأوروبي من البلاد، حتى تظهر الوسائل الأميركية المماثلة ، في أوروبا”.

وكان وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، قد اعلن في وقت سابق، أن الولايات المتحدة ستعلق التزامها تجاه معاهدة التخلص من الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى، حتى تمتثل روسيا للاتفاقية، وذلك خلال 60 يوما.

وردا على ذلك أعلن الكرملين أن روسيا علقت العمل بمعاهدة التخلص من الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى، ردا بالمثل على قرار بهذا الصدد من الولايات المتحدة، وأوعز ببدء العمل على إنتاج صواريخ جديدة، بينها صواريخ أسرع من الصوت.

يذكر أن معاهدة التخلص من الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى “معاهدة القوات النووية المتوسطة”، “أي إن إف”، تم التوقيع عليها بين كل من الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد السوفياتي في العام 1987، ووقعت المعاهدة في واشنطن من قبل الرئيس الأمريكي، رونالد ريغان والزعيم السوفييتي ميخائيل غورباتشوف، وتعهد الطرفان بعدم صنع أو تجريب أو نشر أي صواريخ باليستية أو مجنحة أو متوسطة، وبتدمير كافة منظومات الصواريخ التي يتراوح مداها المتوسط ما بين 1000و 5500 كيلومتر، ومداها القصير ما بين 500 و1000 كيلومتر.

قد يعجبك ايضا

اترك رد