ساكنة ديور الشهداء تستنكر الحالة المزرية التي أصبح عليها المركز الصحي الحضري الوازيس بسيدي يوسف بن علي.

0 267
بوابة المركز الصحي الحضري الوازيس

يعرف المركز الصحي الحضري الوازيس المجاور لسوق بولرباح بسيدي يوسف بن علي أوضاع مزرية جراء ما أصبح عليه من إهمال و ضعف الموارد البشرية زيادة على الروائه الكريهة التي تزكم النفس نتيجة الأزبال و التبول بجانب أبوابه.

ويعتبر هذا المركز الصحي هو الوحيد المتواجد بحي ديور الشهداء، حيث يظم كثافة سكانية تتوافد عليه كل يوم بغرض القيام المعاينة الطبية أو قصد تلقي الإسعافات الأولية ، لكن ضعف الموارد البشرية و اللوجيستيكية جعل ساكنة هذه المنطقة تعاني من تدني الخدمات المقدمة للمواطنين ، بحيث يشرف على هذا المركز ثلاث عناصر فقط و هم المسؤولة عن المركز الصحي و ممرضة مختصة بالنساء الحوامل و ممرضة متدربة، و قد استفسر أحد الفاعلين الجمعويين المسؤولة عن المركز الصحي الحضري الوازيس عن سبب تهميش هذا المركز و قلة الموارد البشرية ، حيث قالت له أنها راسلت منذ سنتين منذوبية الصحة و أبلغتهم بأوضاع هذا المركز و ما يعاني من خصاص على مستوى الممرضين ، لكن دون جدوى ليبقى الحال على ما هو عليه.

من داخل المركز الصحي الحضري الوازيس

أما بالنسبة للحالة الكارثية التي يشهدها هذا المركز على مستوى النظافة ف “حدث و لا حرج” أزبال متراكمة و روائح كريهة متناثرة و غياب كلي للتعقيم لتجنب الإصابة بالأمراض أو نقل فيروس كوفيد 19، حيث تداوم عليه عاملة مسؤولة عن النظافة مرة واحدة في الأسبوع بحكم تنقلها لتنظيف المركز الصحي بالحي الجديد براتب شهري بقدر ب500درهم للشهر ، و هذا عامل من العوامل التي جعلت الساكنة تعاني من الأوضاع التي أصبح عليها هذا المركز الصحي.

كما أن المركز الصحي الوازيس يعاني من غياب الأدوية و لا يقدم للمواطنين أي دواء في المتناول للمساعدة سوى حبوب منع الحمل بالنسبة للنساء.

و بهذا تطالب ساكنة ديور الشهداء بسيدي يوسف بن علي الجهات المسؤولة و المعنية التدخل العاجل من أجل حل إشكالية الخصاص المهول الذي يشهده هذا المركز الصحي على مستوى الممرضين و أيضا على مستوى الأدوية مقارنة ببعض المراكز الأخرى المجاورة التي تقدم خدمات جيدة ، كما يطالبون أيضا بالتدخل للحد من الإهمال الذي أصبح عليه هذا المركز على نستوى اللوجيستيك و على مستوى النظافة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد