ساكنة فاس تحتفي بالتأهل التاريخي للمنتخب الوطني المغربي لربع نهائي مونديال قطر.

0 175

عمت فرحة عارمة وغير مسبوقة مختلف أنحاء مدينة فاس احتفالا وابتهاجا بالإنجاز التاريخي الذي حققه المنتخب الوطني، بانتزاعه بطاقة التأهل عن جدارة واستحقاق إلى الدور ربع النهائي لمونديال قطر 2022، إثر انتصاره على نظيره الإسباني بالضربات الترجيحية (3-0) في المباراة التي جمعتهما، اليوم الثلاثاء، على أرضية ملعب المدينة التعليمية، برسم دور ثمن نهائي هذه المسابقة العالمية.

وخرج الفاسيون بأعداد غفيرة إلى الشوارع والساحات والفضاءات العامة، حاملين الأعلام الوطنية، للاحتفال بهذا الإنجاز التاريخي الذي لم يسبق لأي منتخب عربي أن حققه على الإطلاق.

ومباشرة بعد تحقيق الفوز بالركلات الترجيحية على حساب المنتخب الإسباني، انطلقت احتفالات المواطنين بكل عفوية في جميع أرجاء مدينة فاس، فرحا بهذا الإنجاز الذي سيظل محفورا في الذاكرة الرياضية الوطنية، كيف لا والأمر تأتى على حساب بطل مونديال 2010، وبطل أوروبا في ثلاث مناسبات، وواحدة من أعتد المدارس الكروية العالمية.

من جهة أخرى، أطلقت السيارات والدراجات النارية التي جابت الشوارع الرئيسية بالمدينة، العنان لمنبهاتها احتفالا وطربا وفرحا بتألق أسود الأطلس في المباراة التي أدخلت النخبة الوطنية إلى تاريخ منافسات كأس العالم، من بابها الواسع.

ورفرف العلم المغربي عاليا خلال احتفاليات الجمهور الفاسي بالفوز الذهبي لأشبال وليد الركراكي، فيما بادر صحاب المحلات والمقاهي وغيرها من الأماكن إلى تزيين واجهاتهم بالعلم المغربي.

وعاشت الجماهير الفاسية على اعصابها طيلة أطوار المباراة بسبب الندية الكبيرة التي اتسم بها اللقاء والخطورة التي شكلتها العناصر الإسباني على مرمى الحارس ياسين بونو في عدة فترات من المباراة، قبل أن يبتسم الحظ للنخبة المغربية في ركلات الترجيح التي نفذها اللاعبون المغاربة بكل احترافية واقتدار، مهدين بذلك فرحة مستحقة للمناصرين المغاربة في جميع أنحاء العالم.

وكان المنتخب المغربي قد تأهل للدور ثمن النهائي للمونديال بعدما تصدر المجموعة السادسة بـ 7 نقاط بعد تحقيق نتيجة الفوز على المنتخبين البلجيكي والكندي، والتعادل أمام المنتخب الكرواتي.

وستلاقي النخبة الوطنية في الدور ربع نهائي للمونديال الفائز في المباراة التي تجمع في هذه الأثناء بين المنتخبين البرتغالي والسويسري.

قد يعجبك ايضا

اترك رد