منطقة حي سيدي يوسف بن علي بمراكش تعرف خروقات للحجر الصحي

0 2٬718

سيبع مراكش الاستثناء خلافا للحجر الصحي وحالة الطوارىء المعلنة من قبل أجهزة الدولة ومؤسساتها فإن حي سيبع يشكل الاستثناء رغم الكثافة السكانية به إذ لا يبدو للمراقب اي تقيد لساكنته بضوابط الحجر الصحي فالحياة بداخله تسير بوثيرة عادية دون اكثرات بتحديرات السلطات المحلية الرامية إلى أشعارهم بخطورة التجمعات وما تتسببه في إنتقال فيروس كورونا وتفشيه بين اوساطهم وما يترتب عن دالك من أضرار صحية خطيرة.فالحياة بهذا الحي تبدو وتيرة اسوة بالايام العادية فلا تحس داخل دروبها باثار هذا الوباء القاتل إلا بما تلوكه الألسن انما ينغص حياتهم هو الفقر وضيق ذات اليد وليس كورونا. ممايطرح معه سؤال التنمية من جديد وعلاقة المواطن البسيط بأجهزة الدولة ودرجة استيعاب هذه الأخيرة لتطلعات الأول ومذى استجابة هذا الأخير لنداء المواطنة كشرط ذاتي وموضوعي للتعبير عن الإنتماء للوطن بكل ما يحمله مفهوم الوطن من تجليات جغرافية إقتصادية و سوسيوثقافية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد