شركة فورتر تمكّن التجار من تقديم سياسات إرجاع تنافسية وذلك بدون قلق

0 112

تكلّف عملية شراء المنتجات دون نية الاحتفاظ بها تجار التجزئة الأمريكيين 24 مليار دولار سنوياً

نيويورك – (بزنيس واير/“ايتوس واير”): أعلنت شركة “فورتر“، الرائدة في مكافحة الاحتيال في التجارة الإلكترونية، اليوم عن إطلاق حل “فورتر” للحماية من شراء المنتجات دون نية الاحتفاظ بها. في الواقع، يتيح هذا الحل الجديد للتجار القدرة على تحديد ومنع ممارسات الإساءة المتمثلة في شراء المنتجات دون نية الاحتفاظ بها، ويسمح للتجار بتقديم وبكل ثقة سياسات تنافسية يتوقعها المتسوقون.

ويوضح 38 في المائة من المتسوقين عبر الإنترنت إلى أن سياسات الإرجاع لها تأثير كبير على قرارهم بالشراء من أي بائع تجزئة. في الواقع، فقد تخلى شخص من أصل 4 تقريباً عن سلّة التسوق وذلك بسبب قلة خيارات الإرجاع المتاحة، ولن يتسوق 31 في المائة من المستهلكين مرة أخرى من تجار التجزئة وذلك بعد تجربة صعبة من حيث إرجاع السلع. ففي هذا السياق، يقدم التجار سياسات إرجاع حرة لتلبية توقعات المستهلكين في السوق التنافسية بصورة متزايدة.

وفي حين يتم إرجاع 10 في المائة من كل المنتجات المباعة في الولايات المتحدة، فمن المتوقع أن يكلف إرجاع السلع تجار التجزئة الأميركيين 550 مليار دولار عام 2020. في الواقع، تتألف عمليات إرجاع السلع الاحتيالية من نسبة مئوية كبيرة من هذا المبلغ، حيث تكلف تجار التجزئة 24 مليار دولار سنوياً، وفقاً لبحث نشرته شركة “أبريس”.

وقال مايكل ريتبلات، المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لشركة “فورتر”، في هذا السياق: “تعمل شركات التجزئة الراسخة على الحد من سياسات الإرجاع المرنة لديها أو إلغائها تماماً وذلك بسبب التكاليف التي تتكبدها من جراء الإساءة. علاوة على، إنه لأمر مؤسف جداً أن يفسد بعض الناس تجربة مستهلك رائعة للجميع. في الواقع، وبفضل ’فورتر‘، أصبح بإمكان تجار التجزئة الآن فرض سياسات إرجاع عبر الإنترنت بصورة استباقية وعادلة، ويبقى بإمكانهم تقديم أفضل تجربة في فئتها يتوقعها العملاء الأوفياء”.

تؤثر الإساءة المتمثلة في شراء المنتجات دون نية الاحتفاظ بها على التجار بطرق مختلفة:

  • خسائر الإيرادات: تؤدي الإساءة المتمثلة في شراء المنتجات دون نية الاحتفاظ بها إلى إزالة المخزون الذي كان يمكن بيعه للعملاء الشرعيين. وبالإضافة إلى ذلك، يمكن إعادة بيع 50 في المائة فحسب من المنتجات المسترجعة بالسعر الكامل وذلك بسبب تآكلها وتلفها.
  • النفقات العامة التشغيلية والتكاليف: تُقتطع التكاليف المرتبطة بتجهيز عمليات إرجاع السلع، وإعادة تكوين المخزونات والشحن من الربح الإجمالي. 
  • تجربة عملاء متردية: قد تجعل الإساءة المتمثلة في شراء المنتجات دون نية الاحتفاظ بها الأمر غير مجدٍ من الناحية المالية بالنسبة للتاجر لدعم برنامج الإرجاع الصديق للعملاء، مما يؤدي إلى تجربة عملاء سيئة كما ويقلل من القيمة الدائمة للعملاء الجدد والحاليين. 

يستخدم المستهلكون طرق مختلفة للاستفادة من سياسات الإرجاع:

  • “الإساءة المتمثلة في شراء السلع واستخدامها ومن ثم إعادتها للمتجر لاسترداد ثمنها” أو “التأجير المجاني”: يقوم المسيئون بشراء منتج ما، يستخدمونه لمرة واحدة، ومن ثم يعيدونه لاسترداد المبلغ المدفوع. عادةً ما تكون هذه العملية مرتبطة بالملابس، وتمتد هذه الممارسة إلى أنواع أخرى من المنتجات أيضاً.
  • معدل عائدات مرتفع: يقوم المستهلكون بإرجاع قدر كبير من الطلبات إلى التاجر، باستخدام بطاقات وعناوين مختلفة وذلك لإخفاء الممارسة.
  • الإساءة في إرجاع السلع: يقوم المسيئون بإرجاع منتج مختلف، وأقل قيمة في بعض الأحيان، بينما يجمعون قيمة المنتج الأصلي.
  • الاسترضاء: يقوم المستهلكون بتقديم شكاوى متعددة أو زائفة عن جودة منتج ما وذلك بهدف الحصول على خصم أو استرداد للمال المدفوع.
  • مخزون خالي من المخاطر: يشتري بائعو التجزئة المخزون بأسعار ترويجية وذلك لبيع المنتجات بسعر كامل، ومن ثم يرجعون المخزون الذي لم يباع.

ومن جهته، قال فيكرانت غاندي، مدير القطاع الصناعي لدى “فروست آند سوليفان”: “تشكل الإساءة في إرجاع السلع تحدياً كبيراً بالنسبة لتجار التجزئة. في الواقع، فهي تؤثر على الربحية وتهدد قدرتهم على توفير تجربة تنافسية للعملاء. ويمكّن حل الحماية من هذه الإساءة الذي تقدمه شركة ’فورتر‘ التجار من تحديد هوية المسيئين بدقة، سواء على شبكة الإنترنت أم خارجها، حتى يتسنى لهم تقديم سياسات ملائمة للمستهلكين. فعن طريق الذكاء الجماعي لشبكة التجار العالمية، تقوم شركة ’فورتر‘ بتحليل سلوك المستهلك من خلال كل نقاط الاتصال بالعملاء وذلك لتحديد الإساءة وإيقافها”.

يوفر حل “فورتر” للحماية من شراء المنتجات دون نية الاحتفاظ بها للتجار ما يلي:

  • الموافقة على/رفض القرارات في كل معاملة، مما يمكّن التجار من منع المسيئين من القيام بالمزيد من طلبات الشراء التي من المرجح أن تسفر عن عمليات إرجاع إضافية.
  • الموافقة على/رفض القرارات في كل عملية بدء إسترجاع، عند نقطة طلب الإرجاع (مثلاً، وكيل مركز الاتصال عبر الإنترنت).
  • وضع علامات على الحسابات المشبوهة، مما يمكن التجار من فرض السياسات على مستوى الحساب؛ مثلاً، جعل الأشخاص الذين يكررون الإساءة غير مؤهلين للحصول على شحن مجاني للمنتجات التي يتم إرجاعها أو السماح فقط بالإرجاع داخل المتجر.
  • لوحة تحكم كاملة، يمكنك تتبع مؤشرات الأداء الرئيسية الخاصة بعمليات إرجاع السلع من خلال طريقة عرض متعمقة لبيانات الإرجاع من لوحة تحكم واحدة وسهلة الاستخدام.

وتجدر الإشارة إلى أن حل “فورتر” للحماية من شراء المنتجات دون نية الاحتفاظ بها يعتبر جزءاً من عرضها الأوسع نطاقاً للحماية من سوء استخدام السياسات، مما يحمي التجار من سوء استخدام المنتج الذي لم يتم تلقيه، وسوء استخدام العروضات/القسائم، وسوء استخدام إعادة البيع، كما وسوء استخدام إعادة الشحن.

لقراءة المزيد، يمكنكم زيارة عبر الرابط التالي: forter.com

لمحة عن شركة “فورتر”

تعد شركة “فورتر” رائدة في مكافحة الإحتيال في التجارة الإلكترونية، حيث تقوم سنوياً بمعالجة أكثر من 150 مليار دولار في معاملات التجارة الإلكترونية وحماية أكثر من 620 مليون مستهلك على مستوى عالمي من عمليات الإحتيال في استخدام البطاقات الائتمانية والسيطرة على الحسابات وسرقة الهوية والكثير غيرها. في الواقع، يكشف حل مكافحة الإحتيال المستند إلى الهوية الخاص بالشركة، النشاط الاحتيالي في الوقت الفعلي عبر كل تجارب المستهلكين على شبكة الإنترنت.

يتم تغذية منصة “فورتر” لمكافحة الإحتيال بشبكة التجارة العالمية السريعة النمو، والمدعومة بأبحاث الإحتيال والنمذجة التنبؤية، وقدرة العملاء على تصميم المنصة وفق احتياجاتهم الخاصة. ونتيجة لذلك، تحظى “فورتر” بثقة أفضل الشركات المدرجة على قائمة “فورتشن 500” لتقديم دقة إستثنائية وتجربة مستخدم أكثر سلاسة ومبيعات متقدمة بتكلفة أقل بكثير. وحازت شركة “فورتر” مؤخراً على لقب الشركة الرائدة في مكافحة الاحتيال في التجارة الإلكترونية من قبل “فروست آند سوليفان”.

وتحظى “فورتر” بدعم رأسمالي تبلغ قيمته 100 مليون دولار من شركات رأس المال الاستثماري من الفئة الأولى بما في ذلك “سيكويا” و”إن إي إيه” و”سيلز فورس”.

يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية للبيان الصحفي على موقع “بزنيس واير” (businesswire.com) على الرابط الإلكتروني التالي: https://www.businesswire.com/news/home/20200324005165/en/

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

المصدر: “ايتوس واير”

للاتصال

جيك شوستر

“فاما” للعلاقات العامة لصالح “فورتر”

هاتف: 6179865021

البريد الإلكتروني: Forter@famapr.com


قد يعجبك ايضا

اترك رد