شركة النظافة أرما ARMA تنفي استعمالها للماء الصالح للشرب في تنظيف الساحات و الحاويات و تؤكد على احترامها التام لمراسلة السيد وزير الداخلية بهذا الخصوص.

0 580

حسب مراسلة وزير الداخلية الموجهة إلى السادة الولاة و العمال حول ترشيد استعمال الماء الصالح للشرب و حماية الموارد المائية من التبدير و الإستعمال المفرط في عدد من الأنشطة مثل سقي المساحات الخضراء و تعبئة المسابح و غسل السيارات و الآليات بسبب المستويات المتدنية التي تعرفها حقينة السدود المغربية، و في إطار تنوير الرأي العام و قطع الشك باليقين بخصوص المياه التي تستعملها شركة النظافة أرما ARMA بمراكش من أجل تنظيف حاويات الأزبال و الساحات، علمت جريدة بيان مراكش من مصدر مسؤول بالشركة إلى أن الشركة تأخذ بعين الإعتبار تعليمات السيد وزير الداخلية و السيد والي جهة مراكش أسفي بهذا الخصوص إذ يؤكد المصدر على أن المياه المستعملة في تنظيف حاويات الأزبال و الساحات هي مياه معالجة يتم جلبها من شركة “واتر لو water l’eau ” المتواجدة بطريق مدينة تامنصورت وذلك في إطار الإتفاقية التي عقدتها شركة النظافة مع شركة معالجة المياه ، حيث يتم تعبئة صهاريج مياه لهذا الغرض دون اللجوء إلى استعمال الماء الصالح للشرب وذلك في احترام تام لمراسلة السيد وزير الداخلية و السيد والي جهة مراكش أسفي ، أما بخصوص ما يروج حول مستودع شركة أرما ARMA  و استعماله للماء الصالح للشرب ، أضاف المسؤول بالشركة على أن المستودع كان في وقت مضى يعتمد على المياه الجوفية ( بئر ) في تنظيف و الحاويات و الساحات، لكن سرعان ما توقفت الشركة عن استعماله بسبب نذرة المياه و ضعف الموارد المائية به، مما حتم على الشركة منذ مدة إلى اللجوء إلى استعمال بعض الصهاريج و تعبئتها بالمياه المعالجة التي يتم جلبها من نفس الشركة سالفة الذكر من أجل استعمالها في هذه الأغراض دون المساس بالمصلحة الفضلى للوطن و المواطنين ، مما يفند كل ما يشاع بخصوص استعمال شركة أرما ARMA للماء الصالح للشرب في التنظيف .

قد يعجبك ايضا

اترك رد