صحافي مزور يروع حفل تكريم ضباط الشرطة القضائية من طرف الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بمراكش.

0 1٬468

إحتضن مركب وزارة العدل بمراكش عشية 11 دجنبر الجاري حفل تكريم أفضل ضباط الشرطة القضائية بسلك الأمن الوطني و الدرك الملكي و موظفي (ات) النيابة العامة لمحاكم الجهة و العاملين بها تحت إشراف السيد الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بمراكش السيد “خالد الكردودي”.

و خلال هذا الحفل الذي دأب على تنظيمه كل سنة رئيس النيابة العامة لدى محكمة الاستئناف بمراكش السيد “خالد الكردودي’ تقديرا منه للمجهودات التي يبدلها جميع الشركاء من أجل تحقيق العدالة، عمد أحد منتحلي صفة مهنة الجلالة (الصحافة) على توبيخ مصور أمام أنظار السلطة القضائية بإعتباره مسير هذا العرس الذي دأب السيد الوكيل العام على تنظيمه كل سنة، و كانت ثمرته في هذه السنة لشيم تواضعه تتويج أحد السيدات المكلفات بتدبير قطاع النظافة داخل أروقة محكمة الاستئناف بمراكش.

ولم يقف الأمر عند هذا الحد فقد قام الصحافي المزور على الإعتداء على مصور داخل بهو فضاء مركب وزارة العدل بعد إنتهاء الحفل أمام الحضور من رؤساء أمنيين من جميع الأطياف، صحفيين و ضيوف الشرف. بل و الأغرب في ذلك أن المعني بالأمر و بمؤازرة من موليين له، منتحلي صفة مهنة الجلالة توعدو المعني بالأمر بالاعتداء عليه بعد خروجه.

ويبقى السؤال المطروح، من يوقف هذا الصحفي المزعوم من ذوي السوابق العدلية ( انتحال الصفات) الذي يصول و يجول بالمدينة الحمراء يوهم المسؤولين بصفته كصحفي، فيما لا يتوفر على أي مؤهل علمي وكي كيقول المثل العامي :”ما كا يعرف الواو من عصا الطبال” .

قد يعجبك ايضا

اترك رد