صحيفة موريتانية تفضح الرئيس تبون الذي تفادى الإشارة إلى المبادرة الملكية لمساعدة بلاده فى إخماد الحرائق

1 481

كتبت جريدة “أنباء أنفو” الموريتانية والواسعة الانتشار، مقالا، حول الرد الجزائري للمساعدة الملكية، حيث قالت “الأزمات تستوجب -عادة- تحييد الخلافات جانبا -ولو لبعض الوقت- لكن ذلك لم يكن مع حكام الجزائر فى خلافهم مع شقيقتهم الجارة المملكة المغربية التى كانت سباقة خلال محنة الحرائق الحالقة التى اجتاحت الغابات الجزائرية وعرضت بأوامر سامية من الملك محمد السادس، طائراتها المتخصصة فى إخماد الحرائق على إخوانها الجزائريين.”
وأضافت ذات الجريدة “لقد تجنب الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، في خطابه أمس الخميس ، حول الحرائق ، الحديث عن المساعدة السخية السريعة التي قدمتها المملكة لمشاركة في إخماد تلك الحرائق.
وكان عاهل المملكة المغربية الملك محمد السادس، أعطى تعليماته لوزيري الداخلية والشؤون الخارجية، من أجل التعبير لنظيريهما الجزائريين، عن استعداد المملكة المغربية لمساعدة الجزائر في مكافحة الحرائق .”
وفضحت الصحيفة الموريتانية الرئيس الجزائري تبون أمام العالم الذي تعمد عدم ذكر اليد الممدودة للعاهل المغربي الملك محمد السادس من أجل مساعدة الجزائر لإخماد الحرائق بمنطقة “تيزي وزو” التي أودت بحياة 69 مواطنا جزائريا بينهم 25 جنديا قائلة” كشف خطاب تبون أنه يرفض أي مساعدة من جاره المغرب الذى يتوفر جيشه على 6 طائرات متخصصة فى إخماد الحرائق،وهي الطائرات التى لاتتفور الجزائر على واحدة منها .. !.
تبون فى خطاب الخميس، تجاهل الإشارة للمبادرة الملكية بإرسال طائرتين “كاندير” متخصصتين في إخماد الحرائق، وبالمقابل قال الرئيس الجزائري، إنه اتصل بالدول الأوروبية الصديقة من اجل اقتناء طائرات إخماد الحريق.
وقد تأسف الرئيس تبون لعدم استجابة هذه الدول إذ قال: “مع الأسف، ولا دولة استجابت لطلبنا لأن كل الطائرات الأوروبية من هذا النوع كانت آنذاك متمركزة في اليونان وتركيا” التي عرفت هي الأخرى اندلاع حرائق فى مناطق واسعة .”

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. ايت الاجر حميد يقول

    بدل الترحيب بالمبادرة الملكية وترك احقاده جانبا والناي بالكارثة التي يعيش معاناتها الشعب الجزائري الشقيق عن التسييس راح التبون يسعى الغرب وقلبه مع الشرق ليعود بخف حنين ويعلن ايام حداد على من والحالة أن النيران مازالت تلتهم اليابس والأخضر والبشر.
    أيها الغبي الوقت ليس وقت حداد مد يدك لمن عرض على شعبك المساعدة وضع حدا لعداد ضحايا الحرائق باخمدها ثم أعلن الحداد وتصندق في رعونة تفكيرك كما يحلوا لك ملك المغرب لا ينتظر منك جزاء ولا شكورا ولااعترافا بصحراء هي كما قال في مغربها والمغرب في صحراء.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: