صدور عدد جديد من مجلة الدرك الملكي

0 179

صدر حديثا العدد رقم 72 من مجلة الدرك الملكي، يقترح على القراء باقة من المواضيع تتضمن، على الخصوص، ركنا حول الأنشطة الملكية، وملفا حول “الغابات، تراث مشترك يجب المحافظة عليه”.

  وسلطت المجلة، في افتتاحيتها، الضوء على الدور المحوري للدرك الملكي في حماية التراث الغابوي، مبرزة التزام المملكة لصالح حماية البيئة والاستغلال المعقلن للموارد الطبيعية، خاصة الغابات التي تغطي 13 في المئة من مساحة التراب الوطني، أي نحو 9 ملايين هكتار.

 وشددت الافتتاحية على أنه “في مواجهة الوضع المقلق الذي تعيشه الغابات حاليا، تم بذل جهود حثيثة ومتواصلة، على عدة مستويات،  من أجل تعزيز تنمية الموارد الغابوية الغالمية والمحفافظة عليها”، مستشهدة، في هذا السياق، باستراتيجية “غابات المغرب 2020 -2030 “، التي أطلقها صاحب الجلالة الملك محمد السادس في 13 فبراير 2020، والتي تهدف إلى جعل الغابات مجالات ترابية للتنمية يتم تدبيرها وفق مقاربة تشاركية ومستدامة.

وتطرق ركن ” الأنشطة الملكية ” من العدد الجديد إلى جلسة العمل التي ترأسها صاحب الجلالة الملك محمد السادس، التي  خصصت للميثاق الجديد للاستثمار.

وأوضحت المجلة أن جلسة العمل هاته تأتي امتدادا للتوجيهات الملكية السامية المتضمنة في خطاب افتتاح البرلمان، الداعية إلى اعتماد، ميثاق تنافسي جديد للاستثمار في أسرع وقت.

 كما توقفت المجلة عند حفل إطلاق أشغال إنجاز مصنع لتصنيع اللقاح المضاد لكوفيد-19 ولقاحات أخرى ببنسليمان، الذي ترأسه جلالة الملك.

من جهته، اهتم ركن ” ديكريبتاج ” باللقاء الذي جمع بين الجنرال دوكور دارمي قائد جهاز الدرك الملكي، محمد حرمو، يوم الإثنين 28 مارس 2022 بمقر القيادة العليا للدرك الملكي بالرباط ، المسؤول البريطاني، بحضور مسؤولين سامين بالقيادة العامة للقوات المسلحة الملكية.

كما سلط الضوء على تخليد الدرك الملكي لليوم الوطني للسلامة الطرقية ، الذي يشكل مناسبة لإبراز الجهود المبذولة من طرف كافة الفاعلين في مجال مكافحة حوادث السير والتأكيد على أهمية الجانب “التربوي والتوعوي” في مكافحة هذه الآفة.

 بالإضافة إلى ذلك، تطرقت المجلة في هذا الركن إلى اعتقال خمسة أشخاص بتهمة تزوير أوراق نقدية، وإجهاض عناصر الفرقة القضائية التابعة للقيادة الجهوية للدرك الملكي بتعاون مع عناصر الدرك البحري لعملية دولية لتهريب المخدرات، أسفرت عن حجز 3.8 أطنان من المواد المخدرة واعتقال تسعة اشخاص على شاطئ مناصرة بإقليم القنيطرة.

ويقدم “الملف” الخاص بهذا العدد توضيحات من أجل فهم أفضل المنظومة الغابوية، وتوزيع أنواع الغابات في العالم، مستعرضا الجهود المتواصلة التي تبذلها كافة الدول والحكومات للحفاظ على المنظومات الغابوية.

كما يقترح العدد 72 من المجلة على قرائه حوارا مع رئيس المصلحة المركزية للبيئة بجهاز الدرك الملكي، محمد القادري، حذر من خلاله  من الاستغلال غير  المعقلن للمجال الغابوي بالمغرب.

وقال  السيد القادري إن “الاستغلال المفرط للغابات يتسبب في تدهورها بشكل دائم، سواء من خلال الرعي الجائر والمشاكل التي تسببها الساكنة المحلية التي تستخدم موارد الغابات كوسيلة للعيش”.

 علاوة على ذلك، خصصت المجلة قسم “الإستراتيجية” لموضوع “الموارد المائية، أي وضعية بالمغرب؟”.

وأوضح عبد العزيز الزروالي، مدير البحث والتخطيط المائي بوزارة التجهيز والماء ، في حوار مع المجلة، أن “المغرب يصنف ضمن البلدان التي تعاني جديا من الإجهاد المائي. ولمواجهة هذا الوضع الطارئ، تم بذل العديد من الجهود في مجال إدارة الموارد المائية من أجل ضمان ولوج الجميع إلى الماء الشروب وتلبية احتياجات مختلف القطاعات.

 وختمت المجلة عددها بقسم “الابتكارات والأمان” ، الذي تطرق إلى عدة جوانب متعلقة بعملة البيتكوين تناولها رشيد الكراوي، الأستاذ في مدرسة البوليتكنيك الفيدرالية في لوزان.

قد يعجبك ايضا

اترك رد