** صرخة حق في وجه باطل **.

0 109

مولاي عبد الحق الصقلي


في غمرة التسيب العشوائي وسوء التسيير والتدبير الإداري الذي عاشه ولازال يعيشه المركب الثقافي المغمور بالحي الحسني بمقاطعة المنارة طيلة إسناد مسؤولية كرسي إدارته إلى (مديرة وزلمتها) بعيدون كل البعد عن الشأن الفني الثقافي، لايفقهون في تسييره وتدبيره سوى أساليب البيع والشراء عن طريق التعامل الدائم مع زبناء خاصين تماما كسوق مذر للدخل، مديرية شعارها الرقص على إيقاع تكريس ثقافة الجهل والبلادة وتهميش الأسماء الوازنة محليا ووطنيا من أبناء الحي، ومن ناضلوا سنوات طويلة من أجل إحداث هذه المؤسسة، من أجل الإفادة والإستفادة منها وتسخيرها وفق متطلبات الساكنة الشريفة، وتمشيا فعليا ملموسا مع تعليمات وسياسة سيادة الدولة السامية العليا
فلا برامج فنية ثقافية تذكر، لا ورشات ومعامل تكوينية يستفيد منها شباب الحي، لامهرجانات مسرحية ولا .. ولا .. اللهم مبادرات آرتجالية من حين لآخر يكون القصد منها مص تذي بقرة الشعب الحلوب، وآقتسام الكعكة بين المديرية وزبنائها المنتقون بعناية مقربون، وإبعاد الخوارج المستحقون عن جدارة، وصرف طائل الأموال على نفس الجمعيات ونفس الأشخاص، ناهيك عن تكريمها أكثر من مرة. وخير دليل على ذلك الأيام الفنية الثقافية بين مزدوجتين، التى نظمت بآسم مجلس مقاطعة المنارة في شهر رمضان المنصرم في غياب تام للسكينة وشبابها. بفضاء المسرح الملكي لحاجة في رأس يعقوب وليس المركب الثقافي الحي الحسني. بآرتجال واضح من خلال برمجة مرتبكة وحضور باهث غاب عنه جل الأسماء والشخصيات الفنية الثقافية الوازنة بالساحة المراكشية، وصرفت عليه أموال طائلة دون رقيب ولا حسيب. وحتى نكون صادقين سوف ندلي ببرهان بين في هذا الشأن.
قبل الإعلان عن الأيام الفنية الثقافية المذكورة أعلاه بوقت وجيز، قصد أحد أبناء الحي الحسني. مثقلا يحمولة إسمه الوازن في الساحة الفنية الثقافية محليا ووطنيا، هو مؤلف ومخرج مسرحي كبير، كاتب القصة والسيناريو والحوار، وعضو مؤسس لغرفة الممثلين المغاربة، عضو مؤسس للنقابة الوطنية لمحترفي المسرح. وعضو الفيدرالية الدولية الممثلين. وعضو مؤسس لنقابة مهنيي المسرح بالمغرب. قصد هذا الفنان مجلس مقاطعة المنارة مدفوعا بتداعيات الجائحة المعلومة طلبا في مقابلة السيد الرئيس المشكور المحترم. وبعد إلحاح طويل وذهاب وإياب وكتابة طلب مقابلة وإيداعه بمصلحة مكتب الضبط وإنتظار كودو الذي لا ولن يأتي أبدا. تمت المقابلة وكان الموضوع طلب مساعدة على إنجاح عرض فني تربوي هادف خاص بالأطفال، وذلك بآقتناء بعض التذاكر وتوزيعها على أطفال المعوزين من سكينة المقاطعة، فكان الرد مباشرة. أنه ليس في ميزانية مصلحة الشؤون الثقافية ميزانية (مازالين عالله) صدقنا القائل وآنحسبنا قاضيين حاجتنا بتركها. وبعد أيام قلائل وبقدرة قادر وتحريك عصا موسى، تم الإعلان عن تنظيم الأيام الفنية الثقافية المذكورة. وصرفت أموال طائلة على الحفل وتغذية وإيواء ضيوفه وهدايا وشيكات مكرميه(مالين الدار) وكان حفلا لم ينتفع منه أهل الحي مقدار القطمير. بينما تنفع منه أصحاب السوق وزبناؤهم الدائمون.
وحتى نكون في مستوى تحمل مسؤوليتنا كاملة حول مانحن بصدد إثارة آنتباه الرأي العام حوله عن طريق وسائل التواصل الإجتماعي ومنابر صحافتنا الوطنية الشريفة. أننا وعلى مدى تعيين هذه الإدارة على الشأن الثقافي. لم يسبق لنا ولو مرة واحدة أن آستفدنا من أي دعم، أو تم التعامل معنا باقتناء عرض مسرحي أو المشاركة في أي تظاهرة منظمة من طرفها. أو تم حتى ذكر آسمنا من بين المرشحين لدورات التكريمات المتكررة لنفس الشخصيات بدعوى المحسوبية والعلاقات الشخصية المشبوهة وإقصاء الآخر الذي لا ولن يتقن عملية آقتسام الكعكة أبدا.
وبناء عليه نطالب مقابلة السيد رئيس مقاطعة المنارة مشكورا، مزودين بعديد الشهادات ذات القيمة العظمى، من أجل تدارس الأمر معه. والرجوع إلى مسودة تعاملات هذه الإدارة وبالضبط مديرة المركب الثقافي الحي الحسني مقاطعة المنارة والتعرف على المعنيين بالأمر المتكررة أسماؤهم سنة على سنة بالتوالي دعما وتكريما وآقتناء عروض، وإبلاغه كيفية آقتسام الغنائم.حتى يكون على بينة بخبايا المستور. وتعاد الأشياء إلى نصابها ولمن يستحقها. فمن العار أن نعيش جوعى ونحن أبناء الدار ونعيش من المجال الفني. والآخرون موظفون منتسبون، ويزدادون علفا على حسابنا. دعما وعروضا وتكريمات وآمتيازات أخرى. أقولها وأعيدها بالصوت المرتفع العالي، وأبدا لن نصمت على هذا الشطط بعد الآن.
إمضاء/مولاي عبد الحق الصقلي.

قد يعجبك ايضا

اترك رد