ضجيج الصمت

0 237

الشاعرة حليمة المجاهد



غمغمة الريح
ضربة بسيف صقيل
لست وحدي؛
هناك من يلبس نظارة ذهبية
تتراشق الكلمات
والقصاصات المبعثرة
شيء مبهم
وحزمة من الأسئلة
تكبر في داخلي
خطفت من شرودي
وشهقت بغتة
أتغافل اللهات
و أحلم بعينين مفتوحتين
دمى الظل حادة وباردة،
بخار في بطن الزجاج
أراها أشد الليالي سوادا
حتى الظل أدرك انه في اختبار
أستنشق هواءً غريبا
كرائحة الحنوط
أتلثم ببرقعي
وأتسلق سور المقبرة،
صوت الريح
أحدث همهمة خلف أذني
ويد تربث على كتفي،
ضممت ركبتي إلى صدري
ألتمس الطمأنينة،
أبحث عن الإنسان
لكن جمرة الشيطان
مكائد وطعون
ساءت عاقبة الأمر،
وهرع الرصيف هو الآخر بلكمي
لينتزع  اعترافا
فأسديته معروفا
لم أعد أشعر بالنصل
شوكة في حلق
مسدس يعوي
في جوف الليل
عظامي تحتاج إلى التقويم
ويداي ثابتتان في التراب
بلدة متعفنة تلوث الجميع
وكرم لا يساوي شيئا
أقف في قارعة الطريق،
مثقاب يطعن ظهري
وملامحي جثة شبه عارية
لا آبه لحرارة الشمس…
عندما يتعلق الأمر بالحقيقة،
لا أستطيع تخليصي من الصراحة
فتخرج الحياة من فمي بتنهيدة.
قد يعجبك ايضا

اترك رد