طنجة : خليل الهاشمي الإدريسي يقدم كتاب “وكالة المغرب العربي للأنباء، حقبة من تاريخ المغرب 1959-2020”.

0 205

قدم المدير العام لوكالة المغرب العربي للأنباء خليل الهاشمي الإدريسي، اليوم الجمعة بمقر المفوضية الأمريكية بمدينة طنجة، كتاب “وكالة المغرب العربي للأنباء ، حقبة من تاريخ المغرب 1959-2020”.

وشكلت هذه التظاهرة الثقافية، التي نظمها معهد المفوضية الأمريكية للدراسات المغربية بشراكة مع “ليونز كلوب” المغرب بحضور شخصيات من عوالم الثقافة والنشر والإعلام والبحث العلمي، فرصة لتقديم هذا العمل الخاص بوكالة المغرب العربي للأنباء، والذي لقي ترحيبا واهتماما كبيرين من لدن الحضور.

ويسلط هذا الكتاب المكون من 600 صفحة، والذي صدر في عام 2021، الضوء على جزء من تاريخ المغرب المعاصر من خلال قصاصات وكالة المغرب العربي للأنباء. ويتطرق إلى عدة مواضيع من بينها الاختيار الحازم للمغرب من أجل التعدد السياسي، والانفتاح الاقتصادي للمملكة، والأولوية المخصصة لتدبير الماء، ومخطط المغرب الأخضر، والمهن الجديدة المرتبطة بمخطط الإقلاع، والدور الحاسم لإمارة المؤمنين، والتنوع الثقافي بالمملكة ، والسياسة الدولية للمغرب.

ويستعيد الكتاب، الذي تم تعزيز محتواه بمجموعة مختارة ورائعة من الصور، اللحظات القوية والفترات المحورية في تاريخ المملكة، والتي كان صحفيو الوكالة ومراسلوها شهودا عيان وناقلين لها في الوقت نفسه.

في كلمة بهذه المناسبة، أعرب السيد الهاشمي الإدريسي عن سروره لتقديم هذا الكتاب في مكان ساحر مفعم بالتاريخ والذاكرة وأمام نخبة من الحضور، مذكرا بأن مقر المفوضية الأمريكية اطلع بدور  محوري في تعزيز العلاقات بين المغرب والولايات المتحدة الأمريكية .

وأكد أن هذا العمل يقدم قراءة خاصة لتاريخ المغرب، تمتد من نهاية خمسينات القرن الماضي إلى سنة 2020، من خلال قصاصات الوكالة وأقلام صحافييها، الذين يعتبرون بمثابة مؤرخين يوميين.

وأشار المدير العام للوكالة إلى أن “هذا المؤلف أضفى الطابع المؤسسي على هذا العمل التوثيقي التاريخي للحياة اليومية، كما قدم للجمهور الواسع لمحة عامة بانورامية عن تطور المشهد السياسي والاجتماعي والثقافي في المغرب، والذي قد يكون موضع اهتمام الباحثين والمؤرخين”، مضيفا أن الهدف من هذا العمل الهائل هو إعادة بناء التاريخ المعاصر للمغرب يوما بيوم، دون أي تعليق، بل من خلال تقديم الحقائق الواقعية.

وقال المتحدث إن الكتاب يقدم للقراء قاعدة بيانات مجمعة في منشور واحد، لتقديم قراءة جديدة وعلمية وموثقة جيدة  لتاريخ المغرب المعاصر للأجيال القادمة.

وأضاف السيد الهاشمي الإدريسي، في تصريح لـ M24، القناة الإخبارية لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذا الكتاب “يقدم خلاصة تثير ذهول الناس بفضل كثافته، ولكن أيضا من خلال حقيقة أنه يعطي نظرة شاملة عن دولة في طور البناء، وعن ديمقراطية تزداد تجذرا، وعن مجتمع منفتح، وأمة تبرز بشكل ساطع انتماءها إلى حضارة عظيمة جدا”، معتبرا أنه “فقط الدول المتحضرة، الواثقة من تاريخها وهويتها، يمكن أن تخوض هذا النوع من التمارين، وأن تكتب تاريخا بوقائع يمكن التحقق منها، وقائع هي محط إجماع، وإن كان تحليلها وتأويلها يبقى حرا”.

ونوه المدير العام لوكالة المغرب العربي للأنباء إلى أن هذا المؤلف يستحق أن يشكل مدونة بين يدي المؤرخين والمهنيين المهتمين بالتاريخ والأكاديميين الجامعيين من أجل مقاربة التاريخ وفق منهجية علمية.

من جهته، أشار مدير دار النشر “فاصلة”، السيد حميد عبو، إلى أن هذا اللقاء مناسبة لمناقشة خطة هذا الإصدار وكيف يمكن سرد تاريخ المغرب انطلاقا من قصاصات وكالة المغرب العربي للأنباء، معتبرا أن الكتاب “مهم جدا” بالنظر إلى أنه ينقل التاريخ المعاصر للمملكة بكل موضوعية.

وشدد على أن هذا الإصدار سيثري ويغني بكل تأكيد المكتبة المغربية ، كما يشكل وثيقة مرجعية بالنسبة للباحثين والأكاديميين.

بدورها، أعربت مديرة المفوضية الأمريكية، السيدة جينيفر راساميمانانا، عن سرورها لاستقبال “شخصية بارزة” من قبيل المدير العام لوكالة المغرب العربي للأنباء، والذي قدم كتابا رائعا يحكي قصة المغرب من خلال قصاصات الوكالة.

وأضافت بأن هذا اللقاء يشكل لحظة فريدة للنقاش والتبادل والتقاسم والتي ستساهم في تعزيز علاقات الأخوة بين المغرب والولايات المتحدة.

وذكرت السيدة راساميمانانا بأن المفوضية الأمريكية تعتبر مكانا أسطوريا بمدينة البوغاز ، كما تعد أقدم تمثيلية دبلوماسية للولايات المتحدة الأمريكية في العالم، مشيرة إلى أنها البناية والمعلمة التاريخية الوحيدة للولايات المتحدة خارج التراب الأمريكي، وتشكل رمزا قويا للعلاقات الدبلوماسية التاريخية بين البلدين.

كما شكل اللقاء فرصة للكاتب والصحافي خليل الهاشمي الإدريسي لتقديم ديوانه الشعري “Anthologie erratique”، (أنطولوجيا متحولة) الصادر باللغة الفرنسية عن منشورات (فاصلة) سنة 2022، كما تلا مجموعة من قصائده.

وتوج اللقاء بتوقيع السيد خليل الهامشي الإدريسي لكتابه “وكالة المغرب العربي للأنباء ، حقبة من تاريخ المغرب 1959-2020” ولديوانه الشعري.

قد يعجبك ايضا

اترك رد