عاجل،وزير الصحة يقول إن تلقيح التلاميذ بين السن12و17سنة،لم يتم الحسم فيه،التفاصيل:

0 101

*انتشرت في المواقع الاخبارية ومنصات التواصل الإجتماعي خلال الأيام القليلة الماضية بأخبار عن شروع الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين في وضع مخططاتها الجهوية مرفوقة بدليل عمليات التلقيح والتي كان من المرتقب ان يتم الشروع فيها ابتداء من يوم الاثنين 23 غشت الجاري، مع تحديد دقيق لسقف الجدولة الزمنية المرافقة لمختلف العمليات والإجراءات والترتيبات والفضاءات التي تم تخصيصها لاحتضان عمليات التطعيم الذي كان من المنتظر أن تشمل أزيد من 4 ملايين تلميد.
ليتفاجا الجميع يوم امس الثلاثاء 24 غشت بالخرجة المثيرة لخالد أيت الطالب وزير الصح، حيث أكد في تصريح لوسائل الإعلام على هامش إشرافه على مراسيم تشييد أكبر مركز للتلقيح في سلا، أن اللجنة العلمية والتقنية لمكافحة جائحة كورونا لا زالت تدرس موضوع تلقيح التلاميذ الذين تتراوح اعمارهم بين 12 و 17 سنة وسيصدر قرار بخصوصه.
وأكد آيت الطالب، أن عملية التلقيح لم تنطلق بعد إلى حد الآن. كما لم يحدد تاريخ معين لانطلاقتها، مضيفا أن نقاشا وطنيا ودوليا ما زال قائما حول الموضوع والمغرب ينتظر توصيات الخبراء في هذا المجال.
ويتضح من تصريح وزير الصحة أن ما سمي بالمخططات الجهوية المتعلقة بتلقيح التلاميذ هو عبارة عن تصورات للأكاديميات وبرنامج عمل وتحضيرات استباقية، لم يصدر عن الوزارة الوصية على القطاع الصحي قرار نهائي بشأنها من أجل تنزيلها على اعتبار أنها المعنية بتحديد تاريخ انطلاق عملية التلقيح، فهذه المهمة تندرج ضمن اختصاصاتها بتنسيق مع المتدخلين الآخرين حسب دائما تصريح وزير الصحة خالد ايت الطالب.

قد يعجبك ايضا

اترك رد