عدم انسجام الأغلبية المسيرة للمجلس الجماعي لأوريكا بإقليم الحوز يجمد أشغال المجلس ويعطل المصالح .

0 350

مراسل بيان مراكش زهير أحمد بلحاج

شاء الحجر الصحي أن يخفي تداعيات البلوكاج الناتج عن عدم انسجام أغلبية الأعضاء . وبعد التخفيف من حدة الحجر وتصنيف إقليم الحوز في منطقة 1 بدأ الرأي المحلي يثير نقاشا واسعا حول ما آلت إليه الأمور فيما يخص تدبير الشأن المحلي . إثر البلوكاج الذي تعاني منه الجماعة بسبب توقف المشاريع التنموية التي يتطلع إليها المواطن الأوريكي رغم تدخل السلطة الوصية لدرء الصدع ،وإعادة التحام لحمة المجلس من أجل تحريك عجلة التنمية ونفت الغبار عن ملفات أصبحت حبيسة الرفوف داخل أروقة المجلس مما خلق استياء كبيرا لدى ساكنة الجماعة. في الوقت الذي تستيقظ فيه الجماعات الجارة على وقع وضع خارطة الطريق، لما بعد كورونا لاستئناف تنفيذ المشاريع التنموية والانخراط في النموذج التنموي ، الذي دعا إليه جلالة الملك في خطابه الأخير ومن خلال هذا المنبر نناشد القوى الحية في المنطقة، والفاعلين السياسيين وتنظيمات المجتمع المدني الانخراط الفعلي في إنقاذ الجماعة ولم الصدع وترك الخلافات والحزازات، وضخ دم جديد في تركيبة المجلس بوضع استراتيجية تنموية وإعادة الثقة للساكنة .التي ضاقت درعا من هذا الجمود الذي ينخر تدبير الشأن المحلي لأوريكا التي تمد يدها لمن يمسح دموعها ويعيد الابتسامة لمحياها .كفانا استهتارا بحقوق المواطنين وهنا لنا موعد لتقييم وتقويم أشغال المجلس.

قد يعجبك ايضا

اترك رد