عمالة مراكش :استفادة عدد كبير من رجال السلطة من الحركة الانتقالية

0 1٬119

بيان  مراكش

أفرجت وزارة الداخلية عن نتائج الحركة الانتقالية لهيئة رجال السلطة همت 895 رجل سلطة يمثلون حوالي %20 من مجموع هذه الهيئة العاملين بالإدارة الترابية.
وعلى مستوى مراكش فقد همت هذه الحركة الانتقالية الواسعة، التي لم ترق نتائجها والي الجهة، عدد كبير من رجال السلطة وفي مقدمتهم نور الدين حليم الكاتب العام لولاية جهة مراكش الذي أحيل على المصالح المركزية وتعويضه بمحمد كاملي الذي كان يشغل نفس المنصب بعمالة زاكورة، كما همت الحركة، التي جاءت في الوقت المناسب كونها صادفت العطلة الصيفية المدرسية حتى يتسنى للمستفيدين العمل على تنقيل أبنائهم قبل الدخول المدرسي المقبل، (همت) كل من باشا الحي الشتوي عبد الرحيم الإدريسي الذي انتقل الى الحاجب وأحمد مصدق باشا الحي الحسنى إلى المدرسة الملكية لرجال السلطة بالرباط وادريس بنعزوز باشا المشور القصبة الذي انتقل إلى مكناس وداود ايت امحمد باشا الأودية الذي انتقل إلى خريبكة ومصطفى علابي باشا تسلطانت الذي انتقل الى مدينة العيون.. كما استفاد من الحركة بترقية كل من قائد قيادة سعادة حميد بوحزام الذي انتقل كباشا بمدينة كلميم وقائد واحة سيدي إبراهيم بوشعيب بنعطوش الذي انتقل باشا بمدينة ميدلت… أما فيما يخص باقي الانتقالات فانها همت مجموعة من القياد حافظوا على نفس الرتب ويتعلق الأمر بكل من قائد الملحقة الإدارية جامع لفنا عبد الرحيم دجراوي الذي انتقل الى انزكان وقائد الملحقة الإدارية المشور القصبة زكريا غايو الذي انتقل الى تنغير قائد الملحقة الإدارية سيدي غانم أحمد بلغانا الذي انتقل إلى تازة و ياسين حديدي قائد الملحقة الإدارية النخيل الشمالي الذي انتقل إلى ميدلت و قائد قيادة الأودية حسام أمين الذي انتقل إلى إقليم الدرويش.
وتجدر الإشارة إلى أن نتائج هذه الحركة الانتقالية التي أفرجت عنها وزارة الداخلية الخميس فاتح غشت تركت خصاصا مهولا بعمالة مراكش نظرا للعدد الكبير من رجال السلطة المستفيدين منها، الأمر الذي عجل بعقد اجتماع والي الجهة كريم قسي لحلو بوزير الداخلية عبد الوافي لفتيت قصد تدارس المشكل وسبل إيجاد الحلول في أفق تعيينات الخريجين الجدد.

قد يعجبك ايضا

اترك رد