عمال القطاع السياحي بملاعب الغولف يحتجون أمام ولاية الجهة بمراكش.

0 814

نظمت التنسقية المحلية لعمال القطاع السياحي بمراكش وقفة احتجاجية أمام ولاية جهة مراكش أسفي، مطالبين من السيد الوالي بحل مشاكلهم التي يتخبطون فيها منذ بداية جائحة كرونا، فمعظم العاملين بالقطاع السياحي فقدوا عملهم و أصبحوا عرضة للبطالة منذ أكثر من 6 أشهر ،كما طالب مجموعة من عمال ملاعب الغولف بمراكش النظر في وضعيتهم  التي أصبحت متردية جدا  بحيث أصبحوا مهددين في قوتهم اليومي دون تعوضهم أو دعمهم من طرف أصحاب و أرباب ملاعب الغولف او الإستفادة من التخصية الصحية مع العلم أن هذا القطاع يعمل بشكل جيد خلال فترة شهر مارس و أبريل و ماي أما الأشهر الأخرى فالقطاع يعرف ركود و ضعف في استقطاب السياح و هذا ما ترتب عنه مجموعة من المشاكل الإجتماعية الصعبة وجعلهم متخبطين في مشاكلهم التي تتفاقم يوما بعد يوم، جدير بالذكر أن معظم العمال لهم أكثر من 20سنة داخل هذا القطاع دون تسوية الوضعية معهم و بدون هيكلة القطاع للإستفادة من دعم رمزي يضمن لهم مواكبة حياتهم العادية للتخلص من الضغوط التي يعيشونها من تسديد واجب الكراء و شراء الواجبات المدرسية لأبنائهم و كذلك توفير قوتهم اليومي الذي أضحى منعدم دون وجود أي مصدر رزق لتغطية التزاماتهم ، و شاركة في هذه الوقفة عمال ثمانية ملاعب غولف من أصل ثلاثة عشر ملعبا متواجدة في مراكش.

قد يعجبك ايضا

اترك رد