فرنسا تطلق نظام إنذار جديد ضد الجرائم الإلكترونية

0 108

في سياق الرقمنة المتزايدة ، تتزايد الهجمات الإلكترونية في العالم، وحسب Anssi ، الهيئة الوطنية لأمن أنظمة المعلومات ، فإن الهجمات الإلكترونية زادت أربعة أضعاف سنة 2020، الشيء الذي أقنع الحكومة الفرنسية بأن الرد يجب أن يكون مساوياً لهذا التهديد. وقررت الدولة إطلاق نظام تنبيه جديد للشركات في حالة وقوع خطر إلكتروني محدق، تم تقديمه يوم الثلاثاء ، 20 يوليوز الجاري ، من طرف سيدريك أو Cédric O، كاتب الدولة للتحول الرقمي بحضور ممثلين عن الباطرونا وخبراء.
” عادة في حالة اختراق سيرفير او موقع ، تجد الشركات نفسها وحيدة، ويوجد الآن تنبيه وطني سيساعدها على اتخاذ الإجراءات الصحيحة في حالة تعرضها لتهديد، يهدف هذا النظام إلى تنبيه رؤساء المقاولات عندما تكون إحدى الثغرات الأمنية ، أي البرامج التي يستخدمونها ، عرضة للخطر في مواجهة هجوم إلكتروني ، لإبلاغهم بوجود ثغرة أمنية ، ولإخبارهم أن هناك إصلاحًا أو تحديثًا أو حلًا: تطبيق التصحيح الذي سيتيح لهم الحماية من الهجمات الإلكترونية المحتملة “، يوضح جيروم نوتين Jérôme Notin، المدير العام لحركة مكافحة البرامج الإلكترونية الضارة.
وأدت الأزمة الوبائية إلى انفجار الهجمات الإلكترونية، حيث تعرضت شركة واحدة من بين كل شركتين فرنسيتين لهذا النوع من التهديد، بحسب كريستيان بوياو Christian Poyau، نائب رئيس لجنة التغيير التكنولوجي في ميديف Medef: وأضاف”على مستوى الشركات الكبيرة ، كان هناك أكثر من 2000 هجوم، ومن الضروري استقراء هذا الرقم بالنسبة للشركات الصغيرة والمتوسطة والشركات الصغيرة جدًا، إنها بالتأكيد عدة عشرات الآلاف من الشركات التي تعرضت لهجومات إلكترونية، رقم مهم يجب التعامل معه دون ان يصبح دراميا”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد