فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب، يوجه سؤالا كتابيا للحكومة، حول إحداث بدالات طرقية على الطريق الوطنية رقم 6 الرابطة بين الرباط والخميسات.

0 228

تقدمت السيدة النائبة البرلمانية نادية تهامي، عضوة فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب، بسؤال كتابي، إلى السيد وزير التجهيز والماء، حول إحداث بدالات طرقية على الطريق رقم 6 الرابطة بين الرباط والخميسات.وفيما يلي النص الكامل للسؤال:
سؤال كتابي
موجه إلى السيد وزير التجهيز والماء حول إحداث بدالات طرقية على الطريق الوطنية رقم 6 الرابطة بين الرباط والخميسات
السيد الوزير المحترم،
كما تعلمون، تعرف الطريق الوطنية رقم 6، في محورها الرابط بين مدينتي الرباط والخميسات، إقبالا كبيرا من قبل مستعمليها، حيث تتنقل عبرها يوميا مئات العربات، وتعرف ازدحاما في الكثير من مقاطعها، وهو ما يتسبب في وقوع عدة حوادث سير متفاوتة الخطورة عليها.
ولأجل ذلك، فقد بذلت الدولة جهودا محمودة من أجل توسيع وتقوية وتشوير هذه الطريق الوطنية، غير أن استمرار استقطابها للعديد من أصحاب العربات يوميا، رغم وجود طريق سيار مواز لها، ساهم في تنامي حوادث سير تلك، وبالأخص في أماكن النقط السوداء، ومنها تلك التي تتواجد على مستوى تقاطع هذه الطريق مع طرق إقليمية أو ثانوية متفرعة عنها.
ونذكر في هذا الصدد تقاطع الطريق الوطنية رقم 6 مع الطريق الإقليمية رقم 4041 العابرة لجماعة السهول، وهو ما يقتضي إحداث بدالات سير في هذه التقاطعات الطرقية، لتسهيل ولوج السائقين إلى الطريق، وإجبارهم على تخفيف السرعة، ودراسة صيغ هندسية أخرى لتحقيق هذه الغاية التي ستساهم، من دون شك في إلغاء مخاطر هذه النقط السوداء على حياة مستعلمي الطريق، وتخفيف حوادث السير الخطيرة.
لأجل ذلك، نسائلكم، السيد الوزير المحترم، عن التدابير التي ستتخذونها من أجل الحد من حوادث السير المرورية على الطريق الوطنية رقم 6، وإحداث بدالات طرقية على تقاطعاتها مع الطرق المتفرعة عنها؟
وتفضلوا بقبول أسمى عبارات التقدير والاحترام.

قد يعجبك ايضا

اترك رد