فعاليات المهرجان الجهوي لفن الخطابة بمراكش

0 703

عبد الرزاق  القاروني

   تحت شعار: “فن الخطابة في خدمة النهضة التربوية الرائدة لتحسين جودة التعليم”، نظمت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين مراكش- آسفي، يوم السبت 12 مارس 2022 بمقر مؤسسة واحة الزيتون أطلس بمراكش، مهرجان التصفيات الجهوية للنسخة الثالثة  للجائزة الوطنية لفن الخطابة.

   ويأتي تنظيم هذه الاستحقاقات الجهوية، في إطار تنزيل مقتضيات القانون الإطار رقم 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي ببلادنا، خاصة الهدف الثاني من المشروع 10 المتعلق بالارتقاء بالحياة المدرسية، والرامي إلى حفز التفتح واليقظة لدى التلاميذ، وتشجيعهم على إبراز مواهبهم. كما تندرج أجرأة هذه الفعاليات، في سياق مسابقات ومهرجانات التشبيك الموضوعاتي بين الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين في المجالات الثقافية والفنية والإبداعية. وتروم هذه المسابقة إذكاء روح التنافس الشريف، وإكساب المتعلمات والمتعلمين المهارات اللغوية والخطابية والتواصلية، وفتح مجال التنافس بين تلميذات وتلاميذ مختلف جهات المملكة، لإبراز المواهب والقدرات التي تزخر بها، إضافة إلى تعزيز وترسيخ قيم وروح المواطنة لدى المتعلمات والمتعلمين، من خلال فن الخطابة.

   وفي كلمته بهذه المناسبة، أكد مولاي أحمد الكريمي، مدير الأكاديمية، أن هذا الاستحقاق الجهوي يندرج في إطار التشبيك الموضوعاتي بين الأكاديميات، الذي أحدث ديناميكية كبيرة في مجال الحياة المدرسية، على صعيد الوطن، وأدى إلى اكتشاف عدة مواهب وطاقات في المجالات الثقافية والفنية والإبداعية،  متمنيا التوفيق لجميع المتبارين، وداعيا المتأهلين منهم لتمثيل الأكاديمية أحسن تمثيل، وشاكرا كل من ساهم في تنظيم هذا الحفل الجهوي، من قريب أو بعيد.

    ومن جهته، أعرب محمد بلقرشي، رئيس قسم الشؤون التربوية بالأكاديمية، عن شكره العميق لإدارة المؤسسة المستضيفة للحفل في هذا الفضاء الجميل، وكذا للأطر التي سهرت على تنظيم هذا اللقاء، الذي يأتي في إطار التشبيك الموضوعاتي، الذي سطرته الوزارة للرقي بقدرات التلميذات والتلاميذ في مجموعة من الميادين التي تساهم في التفتح وإبراز المواهب لدى الناشئة، متمنيا من الفائزين، في هذا الاستحقاق الجهوي، تمثيل الجهة بطريقة جيدة، لأن هذه الجهة تعتبر مشتلا للتميز التربوي.

   وبدوره، تناول الكلمة، أحمد السيوطي، مدير مؤسسة واحة الزيتون أطلس، ليعرب، باسمه الخاص وباسم إدارة المؤسسة، عن سروره الكبير لاحتضان هذا العرس التربوي الرفيع، الذي يليق بأسرة التربية والتكوين، على صعيد الأكاديمية، ومقدما وافر الشكر والامتنان لكل الفعاليات والمتدخلين، الذين ساهموا في إنجاح هذا الحفل، بتفان ونكران ذات، لما فيه مصلحة الناشئة ومنظومة التربية والتكوين بالجهة، ومشيرا أن مؤسسة واحة الزيتون أطلس، في إطار مقاربتها التربوية والمواطنة، تبقى دائما في خدمة التلميذ، ورهن إشارة أسرة التربية والتكوين، على المستوى الجهوي.    إلى ذلك، لقد شارك في هذه الاستحقاقات الخطابية الجهوية 33 تلميذة وتلميذ من مختلف المديريات التابعة للأكاديمية، الذين تباروا من خلال لغات العربية والأمازيغية، والفرنسية والإنجليزية، إضافة إلى

الإسبانية. وقد أفرز هذا العرس اللغوي البياني، عبر قرارات لجنة التحكيم في الموضوع، عن تأهل ستة تلاميذ لتمثيل الأكاديمية في التصفيات الوطنية لهذا المهرجان، التي ستحتضنها الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال-خنيفرة، خلال يومي 25 و26 أبريل 2022.

ويشار أن تشكيلة تمثيلية الأكاديمية في المهرجان الوطني لفن الخطابة، التي تميزت بريادة ملحوظة لنون النسوة، قد جاءت كما يلي: فاطمة الزهراء العلمي، في صنف اللغة العربية، من الثانوية التأهيلية مولاي إسماعيل بقلعة السراغنة، وهاجر العسري، في صنف اللغة الأمازيغية، من المدرسة الابتدائية الرياض بالحوز، وأنس لعجل، عن صنف الأشخاص في وضعية إعاقة، من الثانوية التأهيلية ابن تومرت بمراكش، وعمران أمنصور، ضمن صنف اللغة الفرنسية، من مؤسسة السابلة للتعليم المدرسي الخصوصي بمراكش، وغيثة إشخاخ، في صنف اللغة الإنجليزية، من الثانوية التأهيلية القاضي عياض بمراكش، إضافة إلى أحلام فاندي، عن صنف اللغة الإسبانية، من مؤسسة الهلالي للتعليم المدرسي الخصوصي بمراكش.

قد يعجبك ايضا

اترك رد