فن: “سعيدة الهوارية” فنانة شعبية أعطت الكثير في المجال الفني بمراكش.

0 543

وليد النافي: بيان مراكش

تعد سعيدة الهوارية من أقدم النساء المراكشيات في ميدان الفن الشعبي أو ما يعرف بفن مجموعة الهواريات نسبة لمدينة هوارة، حيث قضت هذه الفنانة أزيد من 30 سنة، هو مسار طويل تكلل بالحضور اللافت والنجاح و بالمشاركات العديدة في المحافل الوطنية و الدينة و كذا بإحيائها الحفلات العائلية الخاصة رفقة المجموعات التي كانت تشتغل معها، حاصلة على عدة شواهد تقدرية من جمعيات المجتمع المدني بمراكش كآعتراف بمجهوداتها داخل الوسط الفني بالمدينة الحمراء و خصوصا في الموروث الشعبي الذي تجد فيه النساء المغربيات ضالتهم، حيث أصبحت إقاعاتهم و أغانيهم متداولة متوارثة من جيل إلى جيل و حاضرة في كل الأعراس و الأفراح الشعبية مثل العقيقة، الختانة، و غيرها من المناسبات الخاصة التي تقام بالمنازل.

وتعتبر فرقة “سعيدة الهوارية” نسبة لإسم هذه الفنانة التي قضت شبابها في المجال الفني الشعبي من أشهر النساء بالمدينة الحمراء والتي تجيد إستعمال عدة ألات الضرب التي تعتمدها النساء في صنع الإيقاع، حيث تمرنت تحت يدها العديد ممن عشق هذا النوع الفني الشعبي، و هم الأن أصبحوا يشتغلون في الكثير من الفرق المرموقة في الساحة المراكشية و خصوصا بمنطقة سيدي يوسف بن علي.

و اليوم و مع تعدد المجموعات و الفرق الغنائية وتواجد المنافسة الشريفة في هذه المجال لا تزال “سعيدة الهوارية” نجمة تضيئ سماء مراكش بشهرتها وسط الفرق و المجموعات النسائية التي تحي الموروث الشعبي القديم.

قد يعجبك ايضا

اترك رد