في اجتماع مع رؤساء وممثلي اللجان الدائمة للمجلس الإداري:التداول بشأن آليات تطوير وتجويد الأداء التربوي بالجهة

0 137

أكد مدير أكاديمية جهة كلميم وادنون، السيد عبد الله بوعرفه، على أهمية المقاربة التشاركية التي ما فتئت تنهجها إدارة الأكاديمية ومختلف الأقسام والمصالح التابعة لها من أجل تطوير العملية التعليمية وإنجاحها في جميع المؤسسات التعليمية التابعة لجهة كلميم وادنون، تنفيذا للتعليمات الملكية السامية، وانسجاما مع مضامين الرؤية الاستراتيجية، وكذا المخطط التنفيذي للحكومة في قطاع التربية والتكوين.

وجاء ذلك خلال اجتماع له، مساء يوم الأربعاء 07 نونبر 2018 بكلميم، مع رؤساء وممثلي اللجان الدائمة المنبثقة عن المجلس الاداري للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة كلميم وادنون لمناقشة آليات تطوير والنهوض بالعمل التربوي في الجهة.

كما قدم السيد مدير الأكاديمية عرضا تطرق فيه لحصيلة الموسم الدراسي المنصرم، خاصة في شقها المتعلق بالمجال التربوي، ومجال تدبير الموارد البشرية، ومجال الشؤون المادية والمالية، بالإضافة إلى تقديم معطيات ومؤشرات تهم الدخول المدرسي للموسم الجديد 2018 – 2019.

وناقش الحاضرون مجموعة من القضايا التربوية ذات الصلة بموضوع الاجتماع، همت صيغ التوقيت الجديد وخاصة الزمن المدرسي وعلاقته بمصلحة التلميذ من خلال مقاربته بيداغوجيا، وكذا إعادة النظر في توزيع الحجرات الخاصة بالتلاميذ في وضعية إعاقة، مع ضرورة التركيز على العالم القروي، وإعطاء أولوية لاستقرار العنصر البشري في التعليم المدرسي الخصوصي، فضلا عن مناقشة عملية تقييم المسارات المهنية وآفاقها، وكذا بعض الاكراهات المسجلة على مستوى قطاع التربية والتكوين بالجهة.

كما تم التداول بشأن مجموعة من المقترحات الكفيلة بتجويد العمل التربوي، من خلال الاتفاق على برمجة تكوينات لفائدة بعض أعضاء المجلس الإداري في مواضيع سيتم اقتراحها لاحقا، وإحداث قسم بمدرسة حليمة السعدية بمديرية سيدي إفني خاص بالأطفال المصابين بداء “التوحد” كأول تجربة بالجهة.

وشدد  السيد عبد الله بوعرفه في ختام اللقاء على ضرورة تفعيل الإجراءات اللازمة للحد من أية تجاوزات قد تعيق حق التلاميذ في الحصول على مقعد دراسي أو تسيئ لمهنية التعليم وحياديته.

حضر الإجتماع السيد المدير الاقليمي لكلميم والسيدة والسادة رؤساء الأقسام والمصالح، وممثلة التعليم الأولي، وممثلي جمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ بالتعليم الابتدائي والتعليم الثانوي بسلكيه، فضلا عن فريق مصلحة التواصل وتتبع أشغال المجلس الإداري بالأكاديمية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد