في اليوم الدراسي الجهوي بأكاديمية جهة كلميم وادنون: “الدعوة إلى توسيع مجالات تكييف مواضيع الامتحانات للتلاميذ في وضعية إعاقة وطرائق التدريس لدى هذه الفئة “.‎

0 445

دعا المشاركون في اليوم الدراسي الجهوي حول تقويم العمليات الامتحانية لسنة 2019 المنظم من طرف الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة كلميم وادنون، يوم أمس الجمعة 06 دجنبر الجاري بكلميم، إلى التدقيق في عمليات تكييف مواضيع الامتحانات للتلاميذ في وضعية إعاقة، وتوسيع مجالاتها وطرائق التدريس لذى هذه الفئة بالخصوص، إضافة إلى ضرورة تكثيف التكوينات في مجال تصحيح الامتحانات الاشهادية ضمانا لمزيد من ضبط النتائج.

وأكد مدير الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة كلميم وادنون السيد مولاي عبد العاطي الاصفر خلال افتتاح اشغال اليوم الدراسي، المنعقد بقاعة الاجتماعات والندوات، على أهمية هذه المحطة التي تندرج  في إطار تنزيل مخرجات اجتماعات اللجنة الجهوية لتتبع الامتحانات لاسيما تقويم عمليات الاجراء والتصحيح والنتائج الخاصة بامتحانات البكالوريا لسنة 2019، وفي سياق تنفيذ مقتضيات الباب الثامن من مقرر السيد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي عدد 36/19 الصادر بتاريخ 6 ماي 2019 في شأن دفتر مساطر تنظيم امتحانات البكالوريا والمتعلق بتقويم عمليات الإجراء والتصحيح والنتائج.

وأضاف في كلمة توجيهية تلاها نيابة عنه السيد رئيس قسم الشؤون التربوية أن الأكاديمية تتوخى من خلال هذا تنظيم هذا اليوم الدراسي تجويد الممارسات الامتحانية والارتقاء بالمنظوم التربوية على مستوى الجهة، منوها بالانخراط الإيجابي والفعال لكافة الأطر التربوية والإدارية، وكذا الشركاء والمتدخلين الذين ساهموا من مواقع مختلفة في تنظيم الامتحانات الإشهادية بكافة مراحلها، مما انعكس بشكل واضح على المحصلة خلال دورتي يونيو ويوليوز من امتحانات الباكالوريا لسنة 2019.

وتميز برنامج أشغال اليوم الجهوي بتقديم عروض نظرية همت إجراء الامتحانات، ومراقبة جودة الاجراء، ثم عمليات التصحيح، ومراقبة جودتها، إضافة إلى قراءة في نتائج امتحانات البكالوريا لسنة 2019، كما انصبت النقاش خلال الورشات التفاعلية حول تقويم عمليات الاجراء والتصحيح وكذا النتائج وقراءة توصيات في نهاية اللقاء الذي عرف مشاركة لأطر هيئة التفتيش الجهوي التخصصي وأعضاء اللجنة الجهوية للتقويم العمليات الامتحانات، وأطر المركز الجهوي للامتحانات، وممثلو آباء و أولياء التلاميذ، وجميع المساهمين كل من موقعه في تنظيم الامتحانات الاشهادية بكل مراحلها.

قد يعجبك ايضا

اترك رد