قصائد الكونشيرتو المغربي – الوقفة 26 : علال الفاسي – الزعيم وليلى المغربية .

0 168
في فاس
ما زالت يد فاطمة
تدق على الأبواب
مذكرة بما كان
بالأمس قريب ..
أيا قمرا تحت نقاب أسود
لاتوقض حزني بالله عليك
– عشية عشق هذي
لكن مابال القلب
يهجس بالأمر مريب ؟!..-
كأن ليلى بالشماعين مريضة
أو بسوق العطارين
أو بباب المحروق
أو على باب القرويين …
فأنادي : واليلاه تموت !
ولايجيب طبيب ..
لقد فتحت لهم الأبواب
دخلوا
والأعيان اصطفوا
وأمناء الصنائع
ونقباء الأشراف
الفقهاء .. كبار المخزن …
وإلى آخره من كل هبيب ودبيب ..
أنسلم مفتاح أندلس لاجئة ؟!..
قضي الأمر
غريب يسلمنا لغريب ..
…  …
أعلن الآذان
وصاح المنادي :
سلمت كل المفاتيح
والأقفال
الله أكبر
الله أكبر
وتربع على كل الأمور
ماريشال يؤمن بالله
وباسم الله مقيم ..
صاحت الأسوار
الأبواب
المساجد .. النافورات
… … السطوح
نريد زعيم
نريد زعيم ..
*****
هكذا علال تزعمنا
أحببناه وكرهناه
أطعناه وخوناه
أنكرنا وتبعناه
زندقنا
فأخذناه بجريرة الرجعية
رجمناه …
ووفى بالعهد ونكثناه
وأخطأ موعده
فتجاوزناه ..
وغام في الذكرى بلا سبب
وها نحن نصيح :
نريد زعيم !!..
قضي الأمر …
هل كان بنا التيه
يحتاج منا زعيم ؟!..
وا أسفاه غام
لم يعد
وظل حذاء المقيم
على الكل مقيم ..
*****
أيا مغرب الأغراب
قل لي بالله عليك
لما غرباء نبقى
والأمر بنا يظل غريب !؟ ..
واليلاه
واليلاه
بحر العشق مضطرب وعجيب ! ..
*** شعر : محمد نور الدين بن خديجة
                   30أبريل 2019

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد