قصائد لعبد الغاني الكاشي.

0 361

صبح جميل أفقه في هذا
الصباح ظهر.
شمس تلامس ريش طير
و هو في الأعالي ،
يتأمل عظمة هؤلاء البشر
ام مع نسائم الصباح
تحضر خبزا لأطفال
لا يعرفون معنى الكدر
و أب
يرافق اخر نجمة صبح
إلى ورش، لا برد اوقفه
عن الطلب ،ولا ظلم من
هم تاجروا حتى في الحجر
بشر ظلموا و ما عدلوا
و من عرق بني جنسهم
للصواريخ صنعوا .
صبح جميل في الأفق ظهر
تؤثته براءة الصغر ،
منزل صغير على ضفة جدول
صغير.
فراشات تداعب فراشات
حب بقلب طفولي
اليوم ظهر.
الأغنيات احلام هاربة
سكنت كلمات
فغني يا عصافير لحن الحياة
ازرعي في كل صبح جديد
حلما لا تقهره لا نوائب الدهر
و لا تقلبات الزمن.
عشتارت ترخي جدائلها
علي
و اقول لها ارحلي فلم يعد
في القلب
اي تراب
هي القادمة من البلاد
البعيدة
من أرض الألغام .
تكتب لنا طلاسم
و تمضي بنا الى
حيث التيه و الخذلان
عشتارت انين تموز
نجمة الصبح و المساء
نجمة اغوت الظلام
و سكنتنا الفجيعة
عشتارت عارية هذا المساء
مكشوفة النهدين
و جلجامش لم يعد حلم
أحد
لا أسوار عالية تحفظ
الذكرى
و حوشك اتلفوا
حصاد الأمس
من حلب الى الوركاء
من القصيدة
نزعوا الحياة
من الوركاء إلى حلب
الى مدن بلا أسماء
سرير عرشك من شجر
مقدس
لا الطير وجد أين ينام ؟
و لا هواء البلد
انعشته نسائم البحار.
القلوب المرحة
تعشق بكل اريحية
لا كره ،لا ظلم
لا مؤامرة
حب بلا شروط
ما في القلب
هو ما في السطور
حب متلون بالأحمر ،بالأخضر
بالأسود ،بالأبيض
فاختر لك من الألوان ما دون
ذلك
اختر ازرق سماوي
يخنق لون السلام .
وطن يزن في قلبي
حلم طفل ،تنهيدة عجوز
وهي تودع اخر العناقيد.
ماذا ستغني لجفرا الليلة
يا درويش .
انقايض الوطن بالخبز
ام نفرش جلودنا معبرا
للغزاة. ……
سلام على النائمين
سلام على الحالمين
سلام على نبض الهوى منه القلب
اشتكى
و ما جفت عيون العاشق
وما منهم الدمع هوى
في الصدر خلجان
ما رويت منهم
و لا ماؤهم لهذه النار
طفا
سألت أحكم الناس
كيف انسى ؟
من خالف العهد ؟
و ما وفى
و كيف أرجع للفؤاد ؟
عافيته
لأمضي الى الحياة
فكف عن جوابي
و بالصمت اكتفى
و تحاشى الفصح كأنه
لحالي وعى
فمضيت اناجي النجوم
لعلها تروي لها ما
جرى
و كيف اجبر خاطري ؟
لأجنب
نفسي مصابا ليس عليه انا
اقوى.

قد يعجبك ايضا

اترك رد