قصة ملكة جمال هندية وجدت نفسها في مواجهة عاصفة على مواقع التواصل الاجتماعي

0 111

قبل 4 ساعة

سوشميتا سين

وجدت إحدى أكثر ملكات الجمال الهنديات شعبيةً نفسها مؤخرا في مواجهة عاصفة قوية على منصات التواصل الاجتماعي.

وأصبحت سوشميتا سين في عام 1994 أوّل هندية تتوّج ملكة لجمال الكون، قبل أن تنجح في تأمين مكان لها كنجمة في سماء السينما الهندية – بوليود.

وشاركت سين، البالغة من العمر 46 عاما، في نحو 30 فيلما. وكان آخر مشاركاتها حتى الآن في مسلسل “آريا” الذي حظي بإعجاب جماهيري، كما نال استحسان النقاد.

ويُنظر إلى سين على أنها “امرأة قوية”، وغالبًا ما توصف بالجاذبية والذكاء، وقد حصدت عددا من الجوائز السينمائية الهامة.

لكن كل ما حققته سين، بدا وكأنه قد ذهب طيّ النسيان منذ ليل الخميس الماضي عندما أعلن لاليتا مودي عبر منصات التواصل الاجتماعي أنه كان على علاقة مع سين، فاتحًا بذلك بوابة فيضان من السخرية والنكات الفظة والمعادية للمرأة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد