قصر “باكنغهام” يعلن أن العائلة المالكة البريطانية ستودع الأمير فيليب زوج الملكة إليزابيث الثانية، يوم السبت17 أبريل، وذلك في جنازة خاصة ستقام بقلعة وندسور.

0 134

أعلن قصر “باكنغهام” أن العائلة المالكة البريطانية ستودع الأمير فيليب زوج الملكة إليزابيث الثانية، يوم السبت17 أبريل، وذلك في جنازة خاصة ستقام بقلعة وندسور.

وستقام مراسم الجنازة في الساعة الثالثة بعد الزوال بالتوقيت المحلي (الثانية بتوقيت غرينيتش)، في كنيسة سانت جورج بقصر ويندسور، على بعد نحو 40 كيلومترا غرب لندن، حيث توفي دوق إدنبرة صباح أمس الجمعة، وذلك عن عمر 99 عاما.

وسيحضر الجنازة 30 شخصا فقط، من بينهم أبناؤه الأربعة (تشارلز وآن وأندرو وإدوارد)، وأحفاده وأقارب آخرون، امتثالا للقيود المتعلقة بوباء “كورونا”.

وسيقف المواطنون البريطانيون، في بداية المراسم الجنائزية، دقيقة صمت عند الساعة الثانية بعد الزوال بتوقيت غرينتش.

وكانت المدفعية قد أطلقت 41 طلقة في جميع أنحاء بريطانيا، ظهر اليوم السبت، تكريما للأمير فيليب الذي توفي قبل شهرين من الاحتفال بعيد ميلاده المائة.

وعبرت الملكة التي ستبلغ من العمر 95 عاما في 21 أبريل الجاري، عن “حزنها العميق” لفقدان زوجها لأكثر من 70 عاما ووالد أبنائها الأربعة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد