كارثة بيئية تهز الدار البيضاء و ساكنة إقامة بوليكوما تناشد المسؤولين من أجل رفع الضرر.

0 539

فيصل باغا: الدار البيضاء

المعاناة التي يعيشونها منذ ازيد من عشرة سنوات مع مشاكل آمتلاء صهاريج الصرف الصحي دون تدخل الجهات المسؤولة لإفراغها في آجالها المحددة بدفتر التحملات، الامر الذي أدى إلى آنتشار الروائح الكريهة في محيط الإقامات السكنية وتذفق المياه من مراحيض الشقق السفلية والمحلات التجارية ناهيك عن تسرب المياه لمرآب العمارة رقم 6 مما يعجل بكارثة إنسانية لقدر الله، وإلى حدود كتابة هذه الأسطر لازالت الساكنة تنتظر جوابا مقنعا لحل مشكل الإقامات المعروفة محليا ببوليكوما وتساءل السلطات المحلية عن من يتحمل المسؤولية جراء هذا الوضع المزري لساكنة تقطن 200 شقة في السكن الإجتماعي حيث أصبح الوضع لا يطاق من جراء الروائح الكريهة وانتشار الحشرات مما أدى ذلك إلى بعض الأمراض لدى الساكنة التي تعاني من ضيق التنفس و الحساسية. فإلى متى سينتهي هذا المسلسل الذي طالت حلقاته دون أي تحرك من الجهات المسؤولة.؟ ومن المسؤول يا ترى؟ هنا انتهى الكلام و وضعت الأقلام.

قد يعجبك ايضا

اترك رد