كرة القدم الإسبانية قد تتكبد خسائر تصل قيمتها إلى نحو مليار أورو.

0 102

يدرس مختلف الفاعلين في عالم كرة القدم الإسبانية السيناريوهات المحتملة لمستقبل المنافسات في ظل استمرار أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، والتي قد تؤدي إلى خسائر بنحو مليار أورو.

وتعقد رابطة الدوري الإسباني “الليغا” ونقابة لاعبي كرة القدم الإسبان اجتماعات مستمرة لمناقشة ودراسة الفرضيات التي قد يجدون أنفسهم أمامها، حيث قدرت رابطة الدوري الإسباني في وقت سابق الخسائر المتوقعة في حال إلغاء ما تبقى من مباريات لهذا الموسم بـ 648 مليون أورو.

وتم تحديث هذا الرقم باحتساب احتمال إلغاء المسابقات الأوروبية (رابطة الأبطال والدوري الأوروبي)، ليصل الرقم إلى نحو 957 مليون أورو، وهو السيناريو الأسوأ الذي يسعى الجميع إلى تجنبه.

وتشمل المناقشات دراسة سيناريو آخر، يشمل استكمال ما تبقى من مباريات من دون حضور الجماهير، وهو الاحتمال الأقرب ولكنه سيعني خسارة نحو 300 مليون أورو، حيث تشير وتشير أفضل التوقعات إلى تسجيل خسائر بقيمة تقارب 156 مليون يورو إذا استكمل الموسم في حضور الجمهور، بعد انحسار الوباء والحصول على الضوء الأخضر من الحكومة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد