كواليس انتخاب أمناء محليات البام بمراكش

0 237

نجيب لمزيوق: بيان مراكش

المتتبع لفعاليات انتخاب امناء المحليات لحزب الجرار الذي انعقد مؤخرا بقاعة الجلسات لوكالة الماء والكهرباء يلمس أمور غير التي تم الكلام عنها أمام الحظور، بمعنى غياب المصداقية والشفافية في انتخاب أمين محلية كل مقاطعة، بشكل بديهي يتبين ان كل شيء كان مطبوخ بالكواليس باستثناء محلية النخيل التي ربما كانت مخططة لتكون لمولاي الحسن المنادي…فعندما نودي عمن سيرشح نفسه لمحلية النخيل لم يقف أحد باستثناء حليمة بامحمد عضوة المجلس الجماعي أمام ذهول المشرفين. وبالتالي تم التصويت عليها بالاجماع وعندما ترك المنادي القاعة حاولت بامحمد اللحاق به لكن الدكتور الادريسي ناداها وطلب منها أن تجلس بجانبه و إلى جانب محمد نكيل رئيس مجلس مقاطعة سيدي يوسف بن علي و زينب شالا رئيسة مجلس جماعة تاسلطانت و أشرف برزوق المنسق الإقليمي لحزب البام بمراكش.

وفيما يخص محلية المدينة تقدمت رقية العلوي للترشيح ليتم بعدها المناداة باسم عبد العزيز بلعروسي نجل محمد بلعروسي رئيس مجلس مقاطعة المدين وشخص ثالت وقبل التصويت اختلى بهم محمد نكيل ليعود ويعلن أنه تم انسحاب الإثنان لصالح بلعروسي ليتم التصويت عليه بالاجماع…
في هذا الوقت احتجت بعض الباميات على طريقة التصويت ليتم إخراجهن بشكل سلس خارج القاعة…
فيما يخص مقاطعة النخيل الكل سيلاحظ اليوم أن محلية النخيل لم تستدعى إلى المجلس الوطني يومه السبت بسلا ، مما يوحي أنه غضب على مولاي الحسن المنادي و يتوقع المتتبعون أن القيادة البامية بمراكش لن يممرروا ردة فعل مولاي الحسن المنادي مرور الكرام…

قد يعجبك ايضا

اترك رد