لقاء حقوقي بكلميمة حول “تحديات حماية المال العام و إكراهات محاربة الفساد” ..

0 1٬356

مولاي مصطفى لخضى: بيان مراكش

نظمت جمعية افريكا لحقوق الإنسان بكلميمة ندوة فكرية حقوقية تزامنت مع الذكرى التاسعة عشر على تأسيس فرع مدينة كلميمة، و ذلك بمقر دار الشباب بكلميمة مساء أمس على الساعة الرابعة زوالا، و امتد فيها النقاش إلى حدود السابعة مساءا.

و اتفق كل المتدخلين على أن الفساد ظاهرة تمس مفاصل الدولة و يترتب عليها اضرار تُقوض أسس الديمقراطية و سيادة القانون، و يؤدي إلى انتهاك حقوق الإنسان، و يخلق الأجواء المناسبة لتفشي الجريمة المنظمة و يساعد على المساس بالقيم الاخلاقية و التنمية المستدامة، كونه يُعدُّ عقبة أساسية على طريق التنمية، و على نحو خاص في مناطق المغرب العميق بجهة درعا تافيلالت، و هي الجهة التي اتفق المحاضرون على انها الجهة المقصية من برامج التنمية القاعدية رغم أنها تزخر بموارد بشرية ذات كفاءة عالية في مختلف المجالات، كما تزخر كذلك بموارد معدنية و طبيعية قد تؤهلها لتكون من الجهات الكبرى اقتصاديا و تنمويا، لكن تغوُّل الفساد في الجهة له كلمة أخرى في مؤسسات درعا تافيلالت و جماعاتها الترابية و بعض منتخبيها البرلمانيين، الذين استطاعوا بفضل المال السياسي اختراق بعض الجهات و تعطيل مساطر البحث و التحقيق القضائي في محكمة جرائم الأموال بفاس، في الوقت الذي تمّ فيه التحقيق و اعتقال و سجن و منع مغادرة التراب الوطني لكثير من البرلمانيين على صعيد التراب الوطني .

و تساءل المحاضرون : من يحمي بعض المفسدين في جهة درعا تافيلالت رغم قوة حجة التهم المنسوبة لبرلماني عن إقليم الرشيدية، التي اكدتها تقارير المتشية العامة لوزارة الداخلية و المجلس الجهوي للحسابات و المكتب الحالي المسير للجماعة التي دبّر شأنها المحلي البرلماني المتابع، و بلغة واضحة و غير مشفرة دعا الرئيس الوطني لجمعية افريكا لحقوق الإنسان الأستاذ عدي لهي رئاسة النيابة العامة بالرباط و الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بمحكمة جرائم الأموال بفاس إلى فتح تحقيق شفاف و نزيه حول أسباب تماطل ملف مقاضاة البرلماني و أسباب عدم تبليغه و تملّصه من جلسات التحقيق في محكمة جرائم الأموال بفاس.

و في سياق آخر عرفت أشغال الندوة تكريم كل من الاستاذين الجليلين:
مولود أيشي بصفته أستاذ متقاعد و رئيس جماعة غريس العلوي السابق، و هو من المشهود لهم بنظافة اليد و حسن تدبير الشأن المحلي .
كما تم تكريم الكاتب الأستاذ مبارك شبارو ، ابن مدينة ارفود، له العديد من المؤلفات في المجالين الأدبي و الثقافي ، و هو أيضا احد رواد الحركة الحقوقية باقليم الرشيدية .

قد يعجبك ايضا

اترك رد