مؤسسة الملك عبد العزيز آل سعود بالدار البيضاء تصدر تقريرها السنوي حول وضعية النشر والكتاب في المغرب.

0 249

أصدرت مؤسسة الملك عبد العزيز آل سعود بالدار البيضاء، تقريرها السنوي حول وضعية النشر والكتاب في مجالات الأدب والعلوم الإنسانية والاجتماعية، بتزامن مع الدورة 27 للمعرض الدولي للنشر والكتاب الذي أقيم بمدينة الرباط ما بين 02 و12 يونيو 2022، ويشمل الفترة الممتدة من 2017 إلى 2021.

وهو تقليد دأبت عليه المؤسسة منذ سنة 2015، هذا التقرير سهر على إنجازه فريق يقوم بمجهود متميز من أجل تجميع وتبويب ونشر المعلومات والمعطيات والإحصائيات التي تعطينا فكرة واضحة عن حال إنتاج وتداول الكتب ببلادنا، كما أن هذا الفريق يقوم برصد ومتابعة واقتناء كل ما يصدر في مختلف مناطق المغرب.

إن عمل هذه المؤسسة نموذج لدعم ومساندة الإنتاج الثقافي الوطني، نأمل أن تقتدي به عشرات المؤسسات الثقافية المغربية.

يشرف مؤسسة آفاق للدراسات والنشر والاتصال بمراكش أن تتقاسم هذا التقرير مع أصدقائها من عموم المثقفين والإعلاميين والمتتبعين، بصفتها مؤسسة معنية بالموضوع. ونتمنى أن تشكل هذه الحصيلة مدخلا وحافزا لمناقشة قضايا النشر والكتاب والقراءة ببلادنا من أجل بلورة استراتيجية وطنية لتطوير قطاع النشر والكتاب.

تجدر الإشارة إلى أن مؤسسة آفاق حافظت على ترتيبها ضمن مؤسسات النشر العشر الأوائل بالمغرب منذ صدور الطبعة الأولى لهذا التقرير سنة 2015.

وقد تمكنت هذه السنة – بفضل عملها المهني المنضبط وحرص فريقها على خدمة الكتاب ومنتجيه وبالرغم من إمكانياتها المتواضعة – من التموقع خامسة في ترتيب الناشرين المغاربة، وهو ما يضاعف إحساسنا بالمسؤولية تجاه قطاع نعتبره أحد المداخل الأساسية لتطوير مغربنا نحو الأفضل.

تجدون رفقته التقرير في نسخته العربية. (ترتيب دور النشر في ص 23)

مع صادق المودة والتقدير

قد يعجبك ايضا

اترك رد