مؤسسة مولاي علي الشريف تنظم ندوة حول الرسالة الكونية للمرأة في الفكر الانساني عبر العصور.”

0 321

بيان مراكش /مراد بولرباح

تعزيزا للرسالة العلمية المنوطة بمؤسسة مولاي علي الشريف دفين مراكش، وشركائها كل من وزارة الشباب و الثقافة والتواصل وجامعة القاضي عياض ، وكلية الآداب و العلوم الإنسانية بمراكش، والأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة مراكش آسفي، خدمة لقضايا تراثنا الثقافي والحضاري، وإسهاما في نشر الوعي الفكري الأصيل والمبدع، وفي إطار السنة المباركة لتنظيم الندوة السنوية الوطنية لمولاي علي الشريف دفين مراكش، والتي تنطلق من هذه الشخصية العظيمة القدر والمقدار والمتعددة الأبعاد وتجسد الخصوصية المغربية الغنية بمختلف عناصرها الدينية والثقافية والحضارية والتنموية…، في إطار مشروع علمي حداثي مجتمعي، يتم تنظيم هذه الدورة الرابعة للندوة العلمية الوطنية لهذه السنة احتفاءً بالمرأة في سياق اليوم العالمي للمرأة ، تحت عنوان: ” الرسالة الكونية للمرأة في الفكر الإنساني عبر العصور” “جلسات في حضرة السيدة خديجة رضي الله عنها وأرضاها.”
وسيتم افتتاح أعمال الندوة العلمية يوم 13 مارس 2023 بمتحف محمد السادس لحضارة الماء بالمغرب بمراكش. وسيتوج اختتام أعمال الندوة العلمية بإحياء حفل علمي وفني احتفاءً بالمراة، وتكريم فعاليات نسائية وطنية بمتحف محمد السادس لحضارة الماء بالمغرب بمراكش.
وستروم هذه الندوة العلمية قضية المرأة ورسالتها الكونية في الفكر الإنساني والتي تعتبر من القضايا التي انتقل الاهتمام العلمي بها من مجرد التفكير إلى فكر ولا تكاد تخلو ديانة أو توجه فكري من تناول جوانب لها علاقة بالمرأة ، حيث قدمت كل الرسالات السماوية اليهودية والمسيحية.. قبل الإسلام أنماطا مثالية يحتذى بها من النساء كالسيدة مريم العذراء عليها السلام التي كرمها الله سبحانه في كتابه الحكيم (القران الكريم) ، غير أن اكتمال عملية تفعيل أدوار المرأة في المجتمع تحقق مع رسالة الاسلام التي تمثل مرحلة فاصلة ومتميزة في تاريخ البشرية، ذلك أن النص القرآني يتضمن كما هائلا من التشريعات والقيم والتعاليم التي تحرر المرأة من كثير من القيود والأثقال.
ويشارك في محاورهذه الندوة ثلة من الأستاذات الجامعيات والأكاديميات والباحثات المختصات في الأنساق الفكرية والثقافية وسيقاربون تيمات بحثية مرتبطة بالموضوع، والإلمام به بشكل عام وعلى الخصوص إبراز الدور الرائد للمرأة و تطوره في العصر الحديث في عهد السلاطين و الملوك الثلاث، المغفور لهما جلالة السلطان محمد الخامس ابن يوسف، و جلالة الملك الحسن الثاني، وجلالة الملك محمد السادس حفضه الله ورعاه .
وتسعى مؤسسة مولاي علي الشريف وشركاؤها إلى تجسير الروابط الأصيلة العلمية والثقافية والتاريخية بين مختلف الحضارات وكذلك إتاحة الفرصة لتبادل الخبرات والتجارب بين الباحثين والدارسين من أجل الترسيخ والتمسك والعمل بالقيم الكونية واستمراريتها، باعتبارها منارات إشعاع روحي وحضاري، رسخها المغرب على مدى تاريخه الطويل، والتي تشكل امتدادا بين مختلف القارات والبلدان.
كما سيتم استثمارالمرجعية العلمية والتاريخية للتعريف بغنى الثقافة المغربية وخصوصية روافدها الروحية والحضارية، المتجلية آثارها الراسخة في التراكمات التاريخية للدولة العلوية الشريفة، ومنها إشاعة قيم التآخي والسلام ، وتقاسمها مع بلدان العالم.
جدير بالذكر ان أشغال الندوة العلمية سيتم بتها عن بعد عبر تقنية المباشر على الصفحات الرسمية لموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك لكل من مؤسسة مولاي علي الشريف ، و جامعة القاضي عياض، وكلية الآداب و العلوم الإنسانية، و الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين بجهة مراكش آسفي .

قد يعجبك ايضا

اترك رد