مجموعة من المعربدين تعتدي على ساكنة دوار اگري بمنطقة ولماس وتتهم عون سلطة بالإعتداء عليها.

0 280

عاشت منطقة ولماس بتراب جماعة ستي فاطمة صباح يوم الثلاثاء 2 غشت الجاري، حالة من الفزع و الرعب من طرف بعض الزوار الذين زاروا المنطقة فجر يوم الثلاثاء.
فبعد تداول فيديو يوثق عراك دار بين هؤلاء الزوار و بعض سكان المنطقة. انتقل مراسل الجريدة إلى عين المكان حيت تم الاستماع الا العديد من الشهود الذين حضروا وقت حدوث الاعتداء، حيت صرحوا لنا بملابسات الحادث.
فحسب تصريحات أحد المواطنين الذين تم الاعتداء عليه من طرف هؤلاء الزوار، وهو أول ضحية لهم، حيت صرح أن شخص كان برفقة فتاة تهجم عليه داخل بقعته الفلاحية حيت كان يقوم بأعماله الفلاحية رفقة والدته، ليجد هذان الشخصان يقومون بأعمال مخلة بالاداب، ليتوجه نحوهم بغية الابتعاد عن مكان تواجده مع والدته، لكن هذا الزائر كان على وشك الاعتداء عليه حسب ما صرح به صاحب الضيعة الفلاحية، لولى تخل والدته المسنة.

وفي تصريح اخر لحارس السيارات بالمنطقة التي وقع فيها الاعتداء على اخ عون سلطة، قال: بأن هؤلاء الزوار كانو في حالة سكر طافح، حيت قامو بشرب زجاجات البيرة و نوع اخر من الويسكي، كما شاهدهم وهم يتناولون مخدرات الصلبة، و يقومون بالسباحة بملابس تقل بالحياء العام، وهذا ما جعل بعض سكان يخبرون عون السلطة بالمنطقة للتدخل من أجل اخبار السلطات الأمنية بالمنطقة حيت انتقل على وجه السرعة إلى عين المكان، وطلب من هؤلاء الزوار احترام أنفسهم، و الانتظار إلى أن تصل دورية الدرك الملكي، وهذا ما جعلهم يثورون على عون السلطة بالسب والشتم و تحقير له ولجميع مؤسسات الدولة، حيت قام أحدهم بإخراج سلاح أبيض من نوع “شفرة” والآخر حمل هراوة وتجهو نحو عون السلطة للاعتداء عليه ليتدخل بعض الأشخاص الذين حضروا الواقعة للدفاع عن عون السلطة، وكان من بينهم اخ عون السلطة العشريني الذي تعرض للضربة على مستوى الرأس نقل على إثرها إلى المستشفى لتلقي العلاج .
فحسب ما استقيناه من عين المكان فإن هذه العائلة التي تدعي أنها تم الاعتداء عليها، هي من اعتدت على حرمات المنطقة، و تصرفت وكأنها في دولة لا يحكمها القانون.
ولهذا نطالب من السلطات المحلية بمراقبت الطريق و تفتيش كل من يشتبه في تناوله الخمور أو المخدرات، التي تتسبب في متل هذه الفوضى بالمنطقة التي تستقبل زوار من جميع أنحاء المغرب لترويح عن أنفسهم.

قد يعجبك ايضا

اترك رد