مخارق يقول إن الحكومة إلتزمت بالزيادة في أجور القطاع العام ،والتخفيض الضريبي ،التفاصيل:

0 137

عبد الله إكي: بيان مراكش

كشف الميلودي موخاريق، الأمين العام للاتحاد المغربي للشغل، أنه سيتم عقد اجتماع الأسبوع المقبل، بين النقابات الأكثر تمثيلية والاتحاد العام لمقاولات المغرب والوزير المنتدب المكلف بالميزانية، فوزي لقجع، ووزيرة الاقتصاد والمالية، نادية فتاح العلوي، لفتح ملف تخفيض الضريبة على الدخل.
وأوضح موخاريق، في تصريح للموقع المغربي SNRTnews، بعد لقائه مع رئيس الحكومة في إطار الجولة الثانية للحوار الاجتماعي، اليوم الأربعاء 14 شتنبر 2022، أن الحكومة ستقدم خلال اللقاء السيناريوهات المقترحة لخفض الضريبة على الأجر.
ولفت موخاريق إلى أن اجتماع اليوم مع عزيز أخنوش، تطرق إلى مطلب الضريبة على الأجر، “الذي يعتبره الاتحاد المغربي للشغل في طليعة المطالب التي يرفعها”، يقول موخاريق.
خلال اجتماع اليوم أشار المتحدث نفسه إلى أنه تم التطرق، أيضا، إلى مطلب الزيادة العامة في الأجور لكل الفئات، من خلال إطلاق مفاوضات قطاعية، وذلك بعد قرار تفعيل الزيادة في الحد الأدنى للأجور في شتنبر الجاري.
وقال إن الاتحاد المغربي للشغل سجل أن الحكومة التزمت بما تم الاتفاق عليه، معتبرا أن هذا “يبشر بأن الجولات المقبلة ستكون جيدة”.
كما سجل زيادة 5 في المائة من معاشات التقاعد للفئة التي لم تستفد من أي زيادة منذ 18 سنة.
وأضاف أن هناك ملفات أخرى يتوجب العمل عليها، منها إصلاح أنظمة التقاعد، والقانون التنظيمي للإضراب الذي قال إن الاتحاد مستعد لنقاشه، “لكن ليس بصيغته السابقة في الولايتين السابقتين”.
وشدد عند تناول مشروع قانون ينظم الإضراب على “ضرورة حماية الحق في الإضراب”، مؤكدا على أنه تم الاتفاق على “التراضي والتوافق من أجل إخراج مسودة تراعي المقاولة والشغيلة”، يشرح موخاريق.
وطالب الحكومة بالدفع نحو إجراء الحوارات القطاعية، مثمنا استعدادها لحوار جدي من أجل النهوض بأوضاع الطبقة الشغيلة. انقر لقراءة الخبر من مصدره.

قد يعجبك ايضا

اترك رد