مراكش: البناء العشوائي بأسكجور المحاميد ..الدجاجة التي تبيض ذهبا…

0 3٬321

لا حديث هذه الأيام الأخيرة إلا عن البناء العشوائي الذي عاد بقوة السنتين الأخيرتين إلى منطقة أسكجور بتراب الملحقة الإدارية أسكجور بمقاطعة المنارة بمراكش، على مشارف الطريق المدارية الرابطة بين شارع كماسة وسوكوما،وبمحاداة تجزئة برادي 2 السكنية، ولا حديث اليوم بين الساكنة إلا عن أباطرة وسماسرة راكموا ثروات من ريع بناء البراريك وبيعها ، كانوا قد استفادوا إثر عملية هدم براريكهم العشوائية، من بقع أرضية تجارية بواجهة شارع النخيل غير بعيد عن مقر الملحقة الإدارية أسكجور، الشيء الذي أسال لعابهم فاحترفوا البناء العشوائي في تحد سافر للقوانين المعمول بها، وذلك بعد نسجهم لعلاقات مشبوهة.
وفي استغلال فاضح للإجراءات الصحية في زمن كورونا يتم بناء عشرات البراريك ليلا وفي واضحة النهار ، دواوير لعشرات البراريك ترى النور مجددا بعدما تم هدمها عن آخرها وتعويض ساكنتها بقطع أرضية بشارع النخيل واخرى بتامنصورت وبمبالغ مالية مهمة قبل سنوات ، نموذج دوار المعصرة أرقوان بتماس مع دوار الكومي، دوار الفيران المحادي لدوار بلقايد، هذه الدواوير وتحت أعين السلطة المحلية أصبحت تحتوي على أزقة ودروب وعشرات البراريك العشوائية.
وتقول مصادرنا إنه ظهر إلى الوجود في الأشهر الأخيرة دوارا جديدا في تجزئة سرية حوالي 1000 متر مربع متواجدة بين دوار بلقايد وأرض زهير اشتراها أحد أباطرة البناء العشوائي من ورثة العباسي ووزعها إلى قطع أرضية يبيع أمتارها المربعة بأثمنة مغرية وبتوقيع أسماء مختلفة كي لا يكشف أمره من طرف المصالح الولائية، وقد تم بناء حوالي 34 منزلا عشوائيا بهذه البقعة الأرضية.
بناء يتناسل كالفطر امام أعين السلطة المحلية، بحسب ذات المصادر، وشكايات للساكنة عبر أفراد وجمعيات سكنية بمكتب السيد قائد الملحقة الإدارية أسكجور ، لم تحضى بأي اهتمام أو متابعة باستثناء زيارات محتشمة من أجل إزالة الأزبال وبعض النفايات التي تخلفها قطعان الأغنام والبغال والحمير التي ترعاها ساكنة دوار الفيران.
ووجهت “جمعية برادي 2 للتنمية والثقافة، و “ودادية الإمام السبتي المحاميد 7″، رسالة إلى والي جهة مراكش آسفي، تطالبان من خلالها التدخل العاجل لرفع الضرر الناتج عن استفحال آفة البناء العشوائي.
و أكدت الجمعيتين من خلال رسالتهما التي توصلت جريدة بيان مراكش بنسخة منها، أن تفاقم البناء العشوائي والغير قانوني وتفريخ “براريك” أمام تجزئة برادي 2 وعملية الإمام السبتي بالمحاميد 7، يسيئ إلى جمالية المنطقة.
وطالبت “جمعية برادي 2 للتنمية والثقافة، و “ودادية الإمام السبتي المحاميد 7″، بالتدخل لرفع الضرر، والتنسيق مع جميع المتدخلين الآخرين لحل هذا الملف الشائك في انتظار تحقيق تنمية شاملة ترد الاعتبار للساكنة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد