مراكش: السلطات المحلية لأسكجور تستجيب لشكايات المواطنين وتحرر “الملك العمومي” الذي تحتله مقهى لسنوات……

0 405

استبشرت ساكنة برادي 2 خيرا اليوم 4 غشت الجاري بعد قيام السلطة المحلية بتراب الملحقة الإدارية أسكجور بتحرير الملك العمومي الذي تحتله مقهى تتواجد بمفترق شارعين منذ أزيد من 3 سنوات.


وجاء هذا التدخل الناجع والعاجل بناء على شكايات تقدم بها بعض المواطنين إلى كل من السيد والي جهة مراكش آسفي والسيد باشا منطقة المحاميد والسيدة قائدة الملحقة الإدارية أسكجور ، عبروا من خلالها عن استيائهم وامتعاضهم من احتلال الملك العمومي واستغلال الأرصفة من طرف المقهى المذكورة، الشيء الذي يعيق الخروح والدخول إلى مساكنهم كما يجبرهم احتلال الرصيف على السير بقارعة الشارع معرضين أنفسهم لخطر حوادث السير، وكان صاحب المقهى يحتل رصيف الشارع المقابل دون احترام لحقوق الجار مما يجبر ساكنة العمارات بحسب ذات الشكايات على إغلاق شرفات شققهم في ظل حرارة الصيف.


وارتاحت الساكنة لاستجابة السلطة المحلية بأسكجور لشكايات المواطنين في وقت وجيز وخصوصا بعدما حررت سلطات الملحقة الإدارية أسكجور من أعوان سلطة وقوات مساعدة الملك العمومي والأرصفة الذي تحتله المقهى.
وتعتبر بعض المقاهي بمنطقة أسكجور كابوسا حقيقيا للراجلين خصوصا باحتلالها الأرصفة والشارع العمومي في تحد صارخ للقوانين المنظمة للسير، بوجود كراسي وطاولات على الرصيف تمنع المواطنين من حق المرور وإجبارهم على استعمال الشارع العمومي بالرغم من كون مدونة السير تجبر المواطنين على استعمال الرصيف.


وما يثير استياء العديد من الساكنة بسبب ترامي بعض المقاهي على الملك العمومي ببرادي2 هو سير التلاميذ بقارعة الشوارع المحادية للمقاهي عند توجههم للدراسة معرضون للخطر وسط الشاحنات والسيارات ، مما يخلق الخوف والهلع لدى الآباء وقتما مر أبناءهم من شارع تترامى فيه المقاهي على الرصيف بأكمله بكراسيها وطاولاتها ، دون ترك ولو حيز بسيط لفلذات أكبادهم.
وتطالب ساكنة برادي 2 من السلطة المحلية بأسكجور القيام بدوريات ليلية بالشارع الرئيسي لإجبار المقاهي على إخلاء الرصيف المقابل للعمارات الذي أصبح مستباحا من طرف المقهى المشتكى بها مما يرغم الساكنة على إغلاق الشرفات والنوافذ في عز قيض الصيف الحار.

قد يعجبك ايضا

اترك رد