مرصد حقوقي يعبر عن تعازيه لضحايا الزلزال ويسلط الضوء على الهشاشة بالمناطق المتضررة

0 294

أصدر المرصد المغربي لحماية وتخليق المرفق العام برئاسة الأستاذ أحمد غرض بيانا للرأي العام يعبر فيه عن أعمق تعازيه لأهالي وأسر ضحايا الزلزال الذي ضرب مؤخرا عدة مناطق بالمملكة المغربية، بما في ذلك إقليم الحوز، إقليم تارودانت، مراكش وضواحيها، وإقليمي ورززات وأزيلال، بالإضافة إلى مناطق أخرى تأثرت بشدة جراء هذا الحدث الكارثي.
وأشاد المرصد الحقوقي في بيانه بجهود المجتمع المدني الذي أبدى تضامنا قويا في مساعدة المناطق المتضررة. كما أثنى على جهود مؤسسات الدولة من الجيش، والدرك الملكي، والوقاية المدنية، والأمن الوطني، والقوات المساعدة، وأطر الهلال الأحمر المغربي، بالإضافة إلى أطر الإدارة الترابية والمصالح الخارجية وأعوان السلطة، الذين بذلوا جهدا جبارا من أجل تقديم المساعدة والدعم.
وقال المرصد في بيانه إن هذه الفاجعة كشفت عن هشاشة بنية المناطق المتضررة على مختلف الأصعدة، بالرغم من الأموال الضخمة التي تم رصدها لإنجاز عدة مشاريع في تلك المناطق، بما في ذلك المسالك والطرق الجبلية.
وطرح المرصد تساؤلات مهمة تتعلق بمصير تلك الأموال والميزانيات، ولماذا بقيت المناطق المتضررة مهمشة قبل وقوع هذه الفاجعة.
وتساءل المرصد حول التحديات المستقبلية، بما في ذلك القرارات السياسية والإدارية التي ستتخذها الجهات المسؤولة بعد تأهيل تلك المناطق وعودة الاستقرار إلى أسر الضحايا والجرحى والمصابين.
وأكد المرصد الحقوقي على ضرورة ربط المسؤولية بالمحاسبة واتخاذ إجراءات حازمة ضد جميع المتورطين في الفساد التدبيري سواء كان ذلك ماليا أم إداريا.
ودعا المرصد المغربي لحماية وتخليق المرفق العام جميع المواطنين والمواطنات إلى التحلي بروح التفاؤل لبناء مستقبل مزدهر وآمن للمغرب.

قد يعجبك ايضا

اترك رد