مركز حفظ الصحة بآيت أورير إقليم الحوز جدارن بلا خدمات.

0 1٬205

عبد الله الكوت : بيان مراكش
المواطنين.. فعل فاعل أم قدر مقدر؟
يصطدم المواطن في محاولته الاستفادة من خدمات مركز حفظ الصحة بآيت أورير بتواجد جدران مركز صحي دون أي خدمات حيث يعتبر مجرد محطة استقبال وإرسال إلى مراكش،حيث لا تتوفر أمصال داء السعار ولا عقاقير اللدغات.و كل هذا والإدارة تبدوا للعيان أنها تقوم بدورها المعهود. والأصل أنها بناية تستهلك من مال الخزينة أجور موظفين لا عمل لهم سوى الدخول صباحا وانتظار وقت الخروج زوالا،وهنا لا نحمل المسؤولية للموظف أكثر مما نحمله لمديرية الصحة ولوزارتها،التي لم توفر ولا تنوي غالبا توفير أدوات الاشتغال ومستلزماته. إما تشجيعا للقطاع الخاص وإما خلل في سلسلة توصيل المستلزمات للمستوصفات والمراكز الصحية،وغياب الرقابة والصرامة التسييرية، مما يطرح أكثر من علامة استفهام،ويطرح فرضية تواجد فساد في المسؤوليات الملقاة على المتعهدين بهذا القطاع الحيوي،والغريب في الأمر هو كثافة سكانية بايت أورير ونواحيها. لم يلتفت إليها ولم توفر لهم أي خدمة معقولة ولائقة على شتى الأصعدة، من تطبيب وتعليم وطرقات ومراكز رياضية مجانية، مما يطرح السؤال، ما دور الضرائب التي تقتطع من جيوب هؤلاء المواطنين ؟ وأين تصرف؟وعلى من تصرف؟ و ما دور الفاعل السياسي في الدفاع عن حقوق المواطن الحوزي؟

قد يعجبك ايضا

اترك رد