جمعيات وفعاليات المجتمع المدني بمراكش تنظم صبحية ثقافية بمناسبة اليوم العالمي للتسامح.

0 898

محمد سيدي : مراسل بيان مراكش

نظمت فعاليات المجتمع المدني بمناسبة اليوم العالمي للتسامح أيام ثقافية لترسيخ قيم المواطنة لدى الأجيال الصاعدة حيث أصبح ضرورة اجتماعية وتعبير عن حجم التفاعلات الاجتماعية داخل الوسط الجمعوي، للحوار والنقاش والتأثير والتأثر، وأداة تربوية يمكن أن تساهم بشكل كبير في نشر الثقافة الوطنية وترسيخ قيم الانتماء للوطن و لتطبيق السياسة العامة للتربية والتعليم بهذا الوطن العزيز .
قد تميز هذا الحفل بحضور ضيف الشرف الأستاذ كمال ماجد المستشار القانوني و رجل الأعمال و نائب السيدة فاطمة الزهراء المنصوري عمدة مراكش، الذي قدم كل الدعم المعنوي و اللوجستكية لهده الجمعيات ،و لوعيه الجاد بدور المجتمع المدني والمؤسسات المنتخبة في التربية على قيم المواطنة والديمقراطية والدفاع عن القضايا الوطنية.

ومن جهته، أكد السيد صابر جيلالي رئيس الجمعية المغربية لهواة المشي ومحبي الطبيعة أن تنظيم هذا الورش البهيج للأطفال ، التي شاركت فيها فعاليات محلية من بينها جمعية مؤازرة تامنصورت ممثلة بالاستاذة الفاضلة للاحليمة بوستة والأخت الأستاذة سليمة عن جمعية الميثاق للتنمية و الأستادة لطيفة المنصوري رئيسة جمعية خد بيدي لإدماج ذوي الإحتياجات الخاصة والأستاذة فاطمة الزهراء زرابة رئيسة جمعية إتحاد نساء الكوتشينغ بالمغرب وورشة الجمباز الدهني من تأطير المهندس هشام ايت الحاج وجمعية أباء وأولياء التلاميذ المسيرة الخضراء 2 بباب دكالة ثمثلها الاستاذة ناعيم ليلى ، و يهدف هذا التنظيم إلى تكريس قيم المواطنة ودعم دور الأسرة المغربية في التربية على المواطنة والدفاع عن القضايا الوطنية .
حيث كانت الخيمة الصحراوية بالنزاهة مولاي الحسن صبيحة كل يوم الأحد على موعد مع الأنشطة التربوية والثقافية بداية من شهر نونبر ،مع” عيد المسيرة الخضراء ،إلى اليوم الوطني للشجرة ،و تخليد دكرى عيد الاستقلال ،و يتم إختتامها بالإحتفال باليوم العالمي للتسامح “
هذه الأنشطة كانت عبارة عن ورشات للإبداع في الصباغة و التلوين و الخط العربي إضافة إلى فن القصة وورشة الكوتشينغ لمرافقي الأطفال حيث إستفادة من هذه الانشطة 160تلميذ وتلميذة .

قد يعجبك ايضا

اترك رد