مستشار جماعي يتوعد صحفيي مدينة تامنصورت، ويهدد بتهجيرهم وتكميم أفواههم

0 1٬476

في الوقت الذي كان الجميع يترقب أن ينكب المنتخبون بمدينة تامنصورت على قضايا المواطنين ، وحل معضلة احتلال الملك العمومي، ومحاربة لوبيات الفساد الذين شوهوا الواجهات، وأغرقوا المدينة في البناء اللاقانوني ،نجد أن أحدهم أزعجته المقالات والصور الصحفية التي تفضح ذلك الفساد، وتحذر من مغبة استغلال النفوذ ، والشطط في استعمال السلطة ، و التمادي في المخالفات المعمارية، خاصة ان المعني واحدا ممن ساهموا في خرق القانون، و استغلوا مواقعهم في احتلال الملك العام ،وغيرها من التجاوزات التي سنتطرق إليها بالتفصيل في مقالات مقبلة. المستشار المحترم سارع بالتهديد والوعيد، وأعلن عن قدرته الخارقة، و علاقاته القوية ، و إمكانياته اللامحدودة على ترحيل المراسلين الصحفيين وطردهم من مدينة تامنصورت حتى يكونوا عبرة لمن أراد أن يفضح السلوكات والتجاوزات التي تضر بالمدينة وتشوه جمالها ، بل بلغ به الأمر ، إلى الجهر بقدرته على إدخالهم السجن وتغريمهم غرامات تدفعهم إلى الإفلاس والتشرد .
وفي انتظار تنفيد الوعيد، نهمس في أذن المستشار المحترم، أنه بدلا من محاربة الصحفيين، أولى بك أن تحترم القوانين ،وتكف عن البناء اللاقانوني ، وعن استغلال النفوذ ، وليكن في علمك، أن تلك التهديدات نعدها مجرد فرقعات في الهواء لن تثني صحفيي تامنصورت من الاستمرار في تنوير الرأي العام، وفضح مظاهر الفساد. وأنهم ليسوا وحدهم، فإذا كنت تفتخر بسلطة الجاه والمال، فهم يفتخرون باحترام أخلاقيات مهنة الصحافة ، وعدم بيع الضمير ، والثقة في القضاء.
وفي الوقت الذي يندد فيه الصحفيون والمجتمع المدني بتامنصورت بالسلوك الارعن للسيد المستشار ، يشيدون ويعتزون بالمنتخبين الشباب الذين يعتمد عليهم في خدمة المصلحة العامة ، وفي تشريف مدينة تامنصورت التي تعاني من العديد من الإكراهات ومن الاختلالات التي تقف في وجه نمائها وتحضرها و استقطاب المستثمرين ورؤوس الأموال لها.

قد يعجبك ايضا

اترك رد